اتحاد طلاب اليمن في الصين يقيم احتفالاً لخريجي دفعة التحدي والنجاح 2020     كيف تضاءل نفوذ السعودية في اليمن لصالح الإمارات     آيا صوفيا.. مسجدًا للمرة الثانية.. القرار الصعب     قراءة في مغالطات العلامة محمد الوقشي حول نظرية المذهب الزيدي     تراجع مخيف للحوالات الخارجية بسبب كورونا وإجراءات جديدة اتخذتها دول الخليج     الدفاع والداخلية يستعرضان تفاصيل تنشر لأول مرة حول خلية سبيعان بمأرب     ذكرى استهداف معسكر العبر.. التدشين الأول لاستهداف اليمنيين باسم الضربات الخاطئة     تشويش قيمة الحب     الإمارات وأدواتها وقوات الساحل في مهمة إسقاط تعز من الداخل     حجرية تعز: اختزال عميق للشخصية اليمنية العتيدة     اختراق إلكتروني يتسبب بحريق في إحدى المنشآت النووية وإيران تتوعد بالانتقام     كيف دربت بريطانيا طيارين سعوديين شاركوا في استهداف مواقع مدنية في اليمن؟     طلاب يمنيون في الصين يناشدون الحكومة سرعة التدخل لإجلائهم     شيخ المقاصد يفند خرافة الصلاة على الآل في الكتاب والسنة     لمحات من تاريخ الإمامة.. مذهب لإذلال اليمنيين    

الإثنين, 30 مارس, 2015 07:04:00 مساءً

اليمني الجديد - متابعات
تدور موجهات عنيفة اليوم الأثنين  بين الجيش الموالي لرئيس هادي وجماعة الحوثيين تساندها قوات موالية للرئيس السابق علي عبدالله صالح في مدينة الضالع "جنوب اليمن".

وقالت مصادر مطلعة إن قوات اللواء 33-مدرع التابعة للرئيس السابق ومن معها من مسلحين حوثيين، تمكنت من دخول مدينة الضالع، بعد ستة أيام من المواجهات العنيفة مع مسلحي اللجان الشعبية وقوات من الجيش الموالية لهادي، تخللها قصف مدفعي عنيف طال الأحياء السكنية بالمدينة والقرى المجاورة.

وأضافت أن مسلحو الحوثي يتوغلون في أحياء وشوارع المدينة بالأسلحة الثقيلة والمتوسطة.

ونقلت قناة الجزيرة عن مراسلها إن المدينة تشهد قتالا متواصلا تسبب في سقوط قتلى وجرحى من الطرفين، ودمار هائل.

وأشار إلى أن مسلحي الحوثي والقناصة التابعين لهم يقصفون السكان، واستهدفوا أيضا سيارة إسعاف.

وبحسب الجزيرة أن مسلحي الحوثيين نشروا أمس دبابات وآليات عسكرية بمناطق سكنية بالضالع، وحولوا بعض المدارس لثكنات عسكرية تجنبا لاستهدافها من قبل طائرات التحالف الذي تقوده السعودية ضمن عملية عاصفة الحزم.

يُذكر أن قوات اللواء 33-مدرع ومسلحي الحوثي يحاولون منذ الثلاثاء الماضي دخول الضالع، لكنهم قوبلوا بمقاومة عنيفة أوقفت تقدمهم باتجاه المدينة، مع استمرار القصف المدفعي، والذي شكل بدوره توترا شديد الأيام القليلة الماضية وصباح اليوم.

وتعرف الضالع بأنها أهم البوابة المؤدية إلى الجنوب، كونها واقعة بين شمال اليمن وجنوبه.




قضايا وآراء
أزمة مفتعلة للمشتقات النفطية بصنعاء