الثلاثاء, 14 أبريل, 2020 10:11:00 صباحاً

اليمني الجديد - متابعات

 
يستغل الحوثيون كما هي العادة أي حادثة تجري لصالحهم ويتضرر منها المواطنين بشكل مباشر، فيما يعرف بالمجهود الحربي إضافة إلى دفع مبالغ مع كل مناسبة. 
 
فقد ألزمت جماعة الحوثي بصنعاء جميع شركات الاتصالات العاملة بمناطق سيطرتها، بدفع مبلغ نصف مليار ريال يمني، ما يعادل 750 ألف دولار أميركي، كمساهمة منها في مواجهة فيروس كورونا المستجد "كوفيد 19".
 
وأظهرت رسالة موجهة من وزير الاتصالات في حكومة الحوثيين غير المعترف بها دوليًا إلى شركات الاتصالات، تطلب كل شركة بدفع مبلغ وقدره 100 مليون ريال يمني، ما يعادل 150 ألف دولار أميركي، لصالح حملة مكافحة فيروس كورونا.
 
وقال وزير الاتصالات الحوثي، مسفر النمير، في مذكرة، إنهم يواجهون صعوبات وصفها بـ"الكبيرة" في "تنفيذ وإنشاء عدد كبير من مراكز الحجر الصحي وإمدادها بالمعدات والمواد والكوادر اللازمة".
 




قضايا وآراء
مأرب