الوحدة خط أحمر.. أحداث شبوة وتداعياتها المستقبلية     مؤيد لحزب الله يستهدف بسكين حادة الكاتب سليمان رشدي     مصالح الأطراف الداخلية والخارجية بعد أحداث شبوة     الطالب الذي أقلق الإمام بتهريب 1000 كتاب إلى اليمن     الجيش يصد هجوم للحوثيين في مأرب     مهادنة التطرف     الصحفي فهد سلطان في حديث حول تدمير العملية التعليمية في اليمن     قوات أجنبية تقتحم منزل الشيخ الحريزي في المهرة والاعتصام يتوعد     تدشين برنامج صناعة الحلويات والمعجنات بمأرب     بسبب الحصار.. وفاة سائق في طريق الأقروض بتعز     وساطة توقف القصف مؤقتا.. تعرف على قصة الحرب في قرية خبزة بالبيضاء     اتفاقية بين روسيا وأوكرانيا لتصدير القمح برعاية تركيا     جماعة الحوثي تقصف وتفجر منازل المدنيين بمنطقة خبزة بالبيضاء     إصابة مواطن بعبوة ناسفة زعرها الحوثيون وإصابة امرأة بطلقة قناص في تعز     انتهاكات الحوثيين.. إصابة مواطن بعبوة ناسفة وامرأة بطلقة قناص في تعز    

الخميس, 09 أبريل, 2020 10:18:00 صباحاً

اليمني الجديد - خاص

رفض الحوثيون التعاطي مع دعوة التحالف – السعودية والإمارات – لهدنة مدتها أسبوعين قابلة للتمديد برعاية الأمم المتحدة. 
 
وهي الدعوة التي جاءت في لحظة كان الجيش الوطني يحقق انتصارات ساحقة على المتمردين الحوثيين في كل من مأرب والجوف والبيضاء ومحور نهم شرق صنعاء. 
 
وتصدر هشتاج #رفض_الهدنة_مطلب_شعبي الترند اليمني بعد ساعات من إعلان السعودية وقف الحرب، كما خلق الإعلان موجة غضب شاملة برزت في وسائل التواصل الاجتماعي.  
 
ويرى اليمنيون الذين شاركوا في الحملة الإلكترونية، أن السعودية تخذلهم لمرات وأنها هذه المرة تبحث عن مخرج نجاه لنفسها تاركة الشعب اليمني في مصيره أمام الحرب والأوبئة والوضع الاقتصادي المنهار وحصار مكتمل الأركان.  
 
واشتد الغضب للشارع اليمني، بأن هذه الدعوة تأتي والحوثي يعيش ارتباكًا شديدًا بسبب الضربات القوية التي سددها الجيش خلال الأيام الأخيرة وحقق انتصارات باستعادة مواقع في البيضاء ومعسكر اللبنات في الجوف وسلسلة جبال هيلان الاستراتيجية في مأرب، فيما التزمت السعودية الصمت حينها، وتغافلت أثناء سقوط الجوف بيد الحوثيين، وكذلك فعل المجتمع الدولي.  
 
وانتقد المشاركون في الحملة التواطؤ البارز والواضح للمبعوث الأممي مارتن غريفيث الذي التزم الصمت وكان يتحدث بهدوء عندما سقطت محافظة الجوف وقام الحوثيون بتهجير عشرات الآلاف من الأسر إلى مدينة مأرب فيما تحرك خلال مدة 24 ساعة لقيادة هدنة لصالح الحوثيين يرفضها الحوثيون أنفسهم بعد خسارتهم في المعارك الأخيرة،  من باب انتزاع أقصى مكاسب منها في لحظة هروب للسعودية من ورطة الحرب في اليمن. 
 




قضايا وآراء
مأرب