السبت, 04 أبريل, 2020 01:39:00 مساءً

اليمني الجديد - متابعات

أكدت مصادر تربوية، أن مليشيا الحوثي، بدأت بالسطو على الحوافز النقدية المقدمة من منظمة "اليونيسيف"، بالعاصمة صنعاء ومحافظات مجاورة.
 
وقالت المصادر، إن الجماعة بدأت بالسطو على مستحقات ما يزيد 130 ألف معلم، المعتمدة من اليونيسيف منذ أواخر 2018، بمبلغ 50 دولارًا للشهر الواحد. 
 
وتم ذلك من خلال السطو المباشر على معلمين بحجة أنهم لا يمارسون أعمالهم ولا يتواجدون في المدارس، وأخرين يتغيبون، إضافة إلى خصومات تستهدف جميع المعلمين المشمولين بالحافز. 
 
وسبق أن عقدت المليشيا اجتماعات مع المسؤولين في اليونيسيف، للضغط على المنظمة الدولية لإحلال عناصر المليشيا في كشوف صرف الحوافز النقدية، بدلاً عن المعلمين المعتمدين في المدارس منذ ما قبل الانقلاب 2014م. 
 
وعرقل الحوثيون، صرف الحوافز النقدية المقدمة عبر اليونيسيف» للمعلمين في مناطق سيطرتها أكثر من مرة، كما أنها فرضت استقطاع جزء من الحافز لمصلحة قياداتها المفروضة قطاع التربية، وأحلت المئات من عناصرها للحصول على الحافز بدلاً من المعلمين الحقيقيين.
 
 
 




قضايا وآراء
انتصار البيضاء