الأحد, 29 مارس, 2020 10:07:00 مساءً

اليمني الجديد - متابعات

حذرت فرنسا مما أسمته، أخطر أسبوعين مقبلين لتفشي فيروس كورونا حول العالم. 
 
وتعد فرسنا من بين أكثر بلدان العالم تأثرا بالفيروس، فيما لم تظهر حتى اللحظة أي قدرة على احتواء الفيروس أو نجاح مصل في القضاء عليه. 
 
وقال رئيس الوزراء الفرنسي، إدوار فيليب، إن الأسبوعين المقبلين سيكونان الأصعب حتى الآن في الحرب على فيروس كورونا في فرنسا.
 
وأرجع السبب إلى أن فرنسا تعاني من أزمة عدد الأسرة في أقسام العناية المركزة، وكذا عدد معدات الوقاية الذي بدأ ينفذ، في حين تسابق الحكومة الزمن لزيادة عددها ضمن صناعات محلية. 
 
وأشار إلى أن فرنسا، نخوض معركة ستستغرق وقتا، سيكون أول أسبوعين في نيسان/ أبريل أصعب من الأسبوعين اللذين انتهيا للتو".
 
 




قضايا وآراء
انتصار البيضاء