قيادي مقرب من المقاومة الفلسطينية يسخر من مبادرة عبدالملك الحوثي     واشنطن تقلص دعمها الإغاثي لليمن وسط مخاوف من تفشي وباء كورونا     رغم حالة الطوارئ.. وباء كورونا يقترب من إصابة نصف مليون شخص حول العالم     الحكومة اليمنية ترحب بجهود الأمم المتحدة لوقف الحرب     محافظ تعز يوقف الحملة التطوعية المرابطة على مداخل مدينة تعز     مأرب التاريخ.. تحرير معمد بالدم     موت على الحدود.. الثقب الأسود الذي التهم مئات الشباب اليمنيين     رابطة أسر ضحايا الاغتيالات تطالب رفع ملفات الجناة محليا ودوليا     محكمة تابعة للحوثيين بصنعاء تقضي بإعدام زعيم الطائفة البهائية في اليمن     اللواء الزامكي: قوات اللواء الثالث حماية في كامل الجاهزية     كورونا بين نظريات المؤامرة وحقيقة الوباء     شاهد عيان ينقل أوضاع المسافرين المحتجزين بالحجر الصحي الذي نصبه الحوثيون برداع     هل يعيد كورونا تشكيل المشهد العالمي     هل فشلت الرياض في احتواء انقلاب أبو ظبي بعدن     مسؤول في الحكومة يكشف عن اختطاف مديرات مدارس بصنعاء    

الجمعة, 20 مارس, 2020 03:41:00 مساءً

اليمني الجديد - خاص

لليوم الرابع على التوالي يواصل الحوثيون احتجاز المئات من المسافرين على مداخل المناطق الشمالية وسط معاناة كبيرة. 
 
وقال مصدر لليمني الجديد، إن المعاناة التي يعيشها المسافرون بمنطقة رداع كبيرة وأن كارثة تنتظر الجميع في ضل إجراءات أبسط ما يمكن وصفها بالجنونية يمارسها الحوثيون بكل رعونة وطيش. 
 
وحصل اليمني الجديد على مجموعة من الصور الحصرية للمكان الذي أعده الحوثيون كـ حجر صحي للمسافرين القادمين من المملكة العربية السعودية، يفتقر لأبسط مقومات الحياة. 
 
ويتواجد في هذا الحجر الصحي ما يزيد عن أربعة آلاف مسافر يعيشون وضعًا مأساويًا بلا خدمات ولا تعقيم صحي وإنما تم تجميعهم في مكان واحد رجال ونساء وأطفال وكبار سن. 
 
وتحدث رجل وامرأة لليمني الجديد عن الإجراءات التي اتخذها الحوثيون ووصفهوها بالكارثية. 
 
فعدد محدود فقط من الأسر التي حصلت على فرش وبطانيات فيما الغالبية العظمى تنام في العراء وفي أسطح كلية المجتمع برداع، وباقي المسافرين ينامون في السيارات الحافلات وفي الأرصفة. 
وأضاف المصدر، بأن الغذاء المقدم غير صحي ويكفي للمئات فقط فيما الغالبية العظمى لا تستطيع التعامل معه بسبب مستوى النظافة، وقال المصدر، إن الوجبات تقدم من المعسكرات الخاصة للحوثيين. 
 
وشكا المواطنون من ارتفاع أسعار الماء والغذاء إلى خمسة أضعاف وأن بعض السكان من المرضى لا يوجد لهم عيادات أو مراكز صحية فيما المستشفى القريب منهم مليء بالمرضى وأن كارثة مروعة يمكن أن تحدث بين السكان. 
 
وقالوا إن ما تقوم به مليشيا الحوثي لا علاقة له بأي إجراءات صحية في مجابهة خطر كورونا، وأن هذه الطريقة الجنونية تساهم في نشر الأمراض المعدية بما فيها مرض "كورونا القاتل. 
 
 
واتخذت مليشيا الحوثي قراراً بمنع دخول الوافدين إلى المحافظات الخاضعة لسيطرتها ضمن إجراءات تقول إنها لمواجهة وباء كورونا الذي بات يجتاح العالم. 
 





تصويت

خمس سنوات منذ تدخل السعودية والإمارات بعاصفة الحزم في اليمن؟
  تحققت أهداف عاصفة الحزم
  لم تتحقق أهداف عاصفة الحزم
  التدخل لاحتلال اليمن


قضايا وآراء
الحرية