معلومات تنشر لأول مرة عن طبيعة لقاء وفد طارق صالح بقيادات محور تعز     هل طيران التحالف يفتح الطريق أمام الحوثي في مأرب؟     14 أكتوبر موعد التحول والمجد.. غوص في التفاصيل     عملية اغتيال ضباط في سيئون من مدينة تعز     "حكمة يمانية" جديد المواقع الفكرية اليمنية     المجتمع يقاوم الملشنة.. صنعاء ليست حوزة إيرانية     احتفائية خاصة بمناسبة مرور 10 سنوات على نيل توكل كرمان جائزة نوبل للسلام     افتتاح رسمي لأول جامعة في محافظة شبوة بعدد من التخصصات العلمية     كيف تغير الصين مستقبل الإنترنت في العالم؟     ارتفاع حصيلة المواجهات بين فصائل الانتقالي إلى 7 وعشرة جرحى     الشرعية حين تساهم في تمدد الحوثيين داخل فراغ ضعفها     26 سبتمبر والحوثيون.. عيدنا ومأتمهم     شهوة الإعدامات بحق اليمنيين لدى الحوثيين عبر تزييف العدالة     إعدامات حلفاء إيران بحق أبرياء يمنيين من تهامة     تقرير أولي عن توثيق بئر برهوت (الأسطورة) في محافظة المهرة    

الجمعة, 13 مارس, 2020 12:51:00 مساءً

اليمني الجديد - متابعات

قال المبعوث الأممي، إن التصعيد العسكري في الجوف يهدد بالانتقال إلى دائرة صراع عنف جديد.
 
وأشار مارتن غرافيث على أهمية احتواء مسار التصعيد العسكري في الجوف ومأرب أثناء إحاطته لمجلس الأمن أمس الخميس. 
 
وأكد إنه لا يوجد مبرر للتصعيد العسكري في مأرب، وإن القتال لا يزال مستمرا في الحديدة، مضيفا "ما سمعته من الأطراف اليمنية هو أن استئناف العملية السلمية ليس أمرا بعيد المنال".
 
ودعا غريفيث الأطراف اليمنية إلى قبول المشاركة في آلية لإنهاء التوتر قابلة للمراقبة، مؤكدا أن السلام الدائم لا يتم إلا من خلال عملية سياسية تتم فوراً.
 
وكان مجلس الأمن الدولي قد حذر من مغبة أي تصعيد للعمليات العسكرية في اليمن، حتى لا تتقوض الجهود الأممية الهادفة لإنهاء النزاع وتحسين الوضع.
 
ودعا المجلس في بيان له، على ضرورة أن تعزز أطراف النزاع من إرادتها السياسية والتوصل الى ترتيبات لوقف إطلاق النار في أقرب فرصة ممكنة.
 
وأضاف البيان، بأن السبيل الوحيد لإنهاء النزاع في اليمن هو عملية سياسية شاملة بوساطة أممية. داعيا كافة الأطراف الى الوفاء بالتزاماتها وتنفيذ اتفاقي ستوكهولم والرياض.
 
 




قضايا وآراء
انتصار البيضاء