الاستخبارات العسكرية توقف صحفي يعمل بمكتب محافظ حضرموت والنقابة تدين     تركيا تفتتح مستشفى تم بنائه خلال 45 يوما لمواجهة فايروس كورونا     تعزيزات جديدة لدعم المتمردين بزنجبار قادمة من الساحل الغربي     مخاطر محتملة تهدد الأرض بعد اكتشاف المنخفض المغناطيسي جنوب الأطلسي     كورونا كسلاح جديد للسيطرة على العالم     عبدالفتاح مورو يتعزل الحياة السياسية بشكل نهائي     مصرع عناصر للمليشيا بمحافظة الجوف واستعادة أطقم عسكرية     احتجاجات بعدد من المدن الأمريكية بعد خنق شرطي لرجل أسود     المنخفض المداري بحضرموت يخلف وفيات وإصابات في يومه الأول     وزارة الصحة تعتمد وحدة صحية طارئة لعدن تصل الأربعاء     رمزي محروس يترأس اجتماع اللجنة العليا للطوارئ ومكتب الصحة بسقطرى     مقتل مسؤول أمني بمحافظة حضرموت بعبوة ناسفة     معارك دامية بأبين بعد فشل هدنة استمرت ليوم واحد     تزايد عدد الإصابات بفايروس كورونا في اليمن والحالات غير المعلنة ثلاثة أضعاف     تركيا تكشف عن طائرة قتالية مسيرة بمواصفات تكنولوجية فائقة الدقة    

السبت, 07 مارس, 2020 11:46:00 مساءً

اليمني الجديد - متابعات

 
كشفت صحيفة "ميدل إيست آي" اليوم السبت، عن تفاصيل جديدة تتعلق بهوية الأمراء المعتقلين الثلاثة في السعودية. 
 
وذكرت الصحيفة، أن الأمير أحمد بن عبد العزيز، ونجله نايف رئيس جهاز المخابرات والأمن للقوات البرية، وولي العهد السابق محمد بن نايف وأخيه نواف. 
 
وأكد التقارير، بأن الحرس وصلوا إلى منازل الأسر الملكية وهم يرتدون أقنعة وملابس سوداء وقاموا بتفتيش المنازل.
 
ويقوم محمد بن سلمان، الحاكم الفعلي للمملكة، بتعزيز ُسلطته منذ أن أطاح بابن عمه محمد بن نايف وحل مكانه كولي للعهد عام 2017.
 
وأشارت الصحيفة إلى أن نجل الأمير أحمد (اللواء الأمير نايف بن أحمد بن عبد العزيز)، هو أعلى عضو في القوات المسلحة السعودية تأكد اعتقاله حتى الآن، لافتة إلى أنه جرى احتجاز ما لا يقل عن 20 أميرا في عملية تطهير جماعية من قبل ولي العهد السعودي محمد بن سلمان.
 
وأوضحت الصحيفة أن عملية الاعتقالات جرت بتهمة "التدبير لانقلاب ضد ابن سلمان"، منوهة إلى أنه تم إخبار المعتقلين، أنهم جزء من مخطط الانقلاب على ولي العهد السعودي.
 
وبحسب الصحيفة، فإن الأمير أحمد هو المنشق الملكي الأعلى مرتبة في المملكة، والذي كان منفتحا في انتقاده لولي العهد السعودي محمد بن سلمان، لافتة إلى أنه "لا يزال يمارس التأثير الرسمي كعضو في مجلس البيعة، وهي الهيئة التي يجب موافقتها على وصول ابن سلمان للعرش".
 




قضايا وآراء
الحرية