العميد شعلان.. البطل الذي أرهق أحفاد الإمامة ودحر فلولها في بلق مأرب     قيادي بحزب الإصلاح: مأرب تخوض معركة اليمنيين الفاصلة     مطالبات محلية ودولية لوقف استهداف الحوثيين للنازحين في مأرب     الجيش يصد هجوم الحوثيين بنهم ويدعو الصليب الأحمر لانتشال جثث القتلى بالجوف     عائلة عفاش حين أفسدت الماضي والحاضر     تقدم كبير للجيش في الجوف وعشرات القتلى الجرحى في صفوف الحوثيين     محافظ شبوة يدشن أعمال سفلتة مشروع طريق نعضة السليم     هل تفي الولايات المتحدة بوعدها في وقف الحرب باليمن؟     الحوثيون يفشلون مشاورات اتفاق الأسرى والمختطفين في الأردن     ملامح إنهاء الحرب في اليمن والدور المشبوه للأمم المتحدة     معارك ضارية في مأرب والجوف واشتعال جبهة مريس بالضالع     رحلة جديدة في المريخ.. استكشفا الحياة (ترجمة خاصة)     ملامح إسقاط مشروع الحوثي من الداخل     لماذا خسر الحوثيون معركة مأرب وما هي أهم دوافعهم للحرب     حرب مأرب كغطاء لصراعات كسر العظم داخل بنية جماعة الحوثي    

السبت, 07 مارس, 2020 11:46:00 مساءً

اليمني الجديد - متابعات

 
كشفت صحيفة "ميدل إيست آي" اليوم السبت، عن تفاصيل جديدة تتعلق بهوية الأمراء المعتقلين الثلاثة في السعودية. 
 
وذكرت الصحيفة، أن الأمير أحمد بن عبد العزيز، ونجله نايف رئيس جهاز المخابرات والأمن للقوات البرية، وولي العهد السابق محمد بن نايف وأخيه نواف. 
 
وأكد التقارير، بأن الحرس وصلوا إلى منازل الأسر الملكية وهم يرتدون أقنعة وملابس سوداء وقاموا بتفتيش المنازل.
 
ويقوم محمد بن سلمان، الحاكم الفعلي للمملكة، بتعزيز ُسلطته منذ أن أطاح بابن عمه محمد بن نايف وحل مكانه كولي للعهد عام 2017.
 
وأشارت الصحيفة إلى أن نجل الأمير أحمد (اللواء الأمير نايف بن أحمد بن عبد العزيز)، هو أعلى عضو في القوات المسلحة السعودية تأكد اعتقاله حتى الآن، لافتة إلى أنه جرى احتجاز ما لا يقل عن 20 أميرا في عملية تطهير جماعية من قبل ولي العهد السعودي محمد بن سلمان.
 
وأوضحت الصحيفة أن عملية الاعتقالات جرت بتهمة "التدبير لانقلاب ضد ابن سلمان"، منوهة إلى أنه تم إخبار المعتقلين، أنهم جزء من مخطط الانقلاب على ولي العهد السعودي.
 
وبحسب الصحيفة، فإن الأمير أحمد هو المنشق الملكي الأعلى مرتبة في المملكة، والذي كان منفتحا في انتقاده لولي العهد السعودي محمد بن سلمان، لافتة إلى أنه "لا يزال يمارس التأثير الرسمي كعضو في مجلس البيعة، وهي الهيئة التي يجب موافقتها على وصول ابن سلمان للعرش".
 




غريفيث