الجمعة, 06 مارس, 2020 11:41:00 صباحاً

اليمني الجديد - خاص

دعا وكيل وزارة الثقافة السابق، قيادات تعز العسكرية، بأخذ ما جاء في وقائع مؤتمر فندق تاج شمسان أمس الخميس، بعين الاعتبار، وكل ماورد فيه من عبارات جملة وتفصيل. 
وقال العزيز في منشور له على فيسبوك، إن خطاب أمين عام الناصري في مؤتمره الصحفي، مخيف وملغوم جدًا وتبريرى ومبنى على معلومات.
وأشار العزعزي إلى أن ما جاء في وقائع المؤتمر ينبئ عن استباقية للتنصل من الخطر القادم على تعز. 
وأضاف، أن تلك التصريحات جزء من تصور مطروح لبعض القوى المستقوية بقوة الإقليم السياسية والعسكرية وعسكر الانقلابات شمالًا وجنوبًا، فنحن أمام مشهد انقلابات متداخلة فكرية اولًا ثم سياسية. 
وعزا ذلك إلى هيمنة فكرة الانقلاب وشرعية القوة على المشهد ولا تحضر قوة الشرعية الشعبية غير المبندقة بالبارود على المشهد إطلاقا حسب قوله. 
وختم منشوره التحذيري: بأن أحزاب الانقلابات الثورية تُثور المشهد بطرق لا ديمقراطية بكل الأساليب والطرق؛ كونها لا ترى إلا نفسها والأخر مجرد صدى لوجودها، كما لن نجد قوى عاقلة وديمقراطية تحترم إرادة الإنسان والمصير المشترك والتعايش وتجيد الاختلاف في هذا البلد المشحون بالارتهان للخارج والتبعية شبه المجانية ظاهريا، وبالتالي: فالمؤتمر إدانة كاملة لذات مدانة ومحاولة لجعل النافلة فرضا في غير مكانها، وحشر الجميع داخل شرنقة سقوط أخلاقي مريع. 
وكان الأمين العام للتنظيم الوحدوي الشعبي الناصري المحامي عبدالله نعمان القدسي، قد اتهم الرئيس عبدربه منصور هادي في مؤتمره الصحفي بتعز أمس الخميس، بالانقلاب على الشرعية عبر إقصاء خالد بحاح، رئيس الحكومة التوافقي، متهمًا نائب رئيس الجمهورية، بأن تاريخه مليء بالهزائم والفشل، وتاجر حروب، وقائد للجماعات الإرهابية، ولا يزال حتى هذه اللحظة عنوان للفشل والإخفاق في اليمن.
 




تصويت

السعودية ستدخل في حوار مباشر مع الحوثيين قريبا بعيدا عن الشرعية
  نعم
  لا
  لا أعرف


قضايا وآراء
اليمن الحضارة والتاريخ