الأحد, 01 مارس, 2020 05:45:00 مساءً

اليمني الجديد - خاص

توغلت مليشيا الحوثي اليوم الأحد، داخل مدينة "الحزم" مركز محافظة الجوف شرق صنعاء، بعد معارك دامية استمرت أسابيع.
 
وقالت مصادر عسكرية، إن القوات الحكومية انسحبت من محيط مدينة "الحزم" مركز المحافظة، وأن معارك عنيفة تدور في محيط المدينة بين الحوثيين والقبائل.
 
وأشارت المصادر إلى أن محافظ الجوف اللواء أمين العكيمي يقود المعارك إلى جانب قادة عسكريين آخرين شرق مدينة الحزم، فيما سحبت القوات السعودية المتواجدة في المجمع الحكومي كافة معداتها وغادرت المدينة بشكل مفاجئ مساء أمس.
 
وقال نجل محافظ الجوف في صفحته على توتير، إن والده وعدد من ضباط الجيش ومشايخ القبائل تعرضوا لصاروخ مجهول المصدر مع ساعات الصباح فيما لم يتحدث عن قتلى أو إصابات.
 
وتشهد المدينة موجة نزوح لمئات الأسر بعد وصول المعارك إليها، حيث توجهت معظم الأسر الى محافظة مأرب.
 
وقال مصدر خاص لليمني الجديد، إن طيران التحالف بدأ بقصف مبنى الأمن السياسي بالجوف المكان الذي اتخذه السعودية مقراً للتحالف.
 
وأشار المصدر بأن عدد من القيادات العسكرية التي كانت مرتبطة بالتحالف وتشرف على الأسلحة انسحبت منذ ظهر يوم أمس السبت.
 
 
 
 




قضايا وآراء
مأرب التاريخ تحمي سبتمبر والجمهورية من الإمامة