توزيع قوارب صيد لعدد من المتضررين من الحرب والأعاصير بالمخا والخوخة     لجنة الخبراء في جلسة مغلقة بمجلس الأمن حول الإفلات من العقاب في اليمن     الجيش يكشف بالأسماء عن أخطر خلية تجسس تابعة للحوثيين في مأرب (فيديو)     اللجنة الأمنية بتعز تصدر 14 قرارا مهما     منظمة دولية تدعو الإدارة الأمريكية لوقف مبيعات الأسلحة للإمارات     انهيار متسارع للعملة اليمنية مقابل العملات الصعبة واستفادة مباشرة للحوثيين     جلسة استماع للصحفيين المفرج عنهم من سجون جماعة الحوثي بمأرب     وزير الخارجية اليمني: استقرار اليمن من استقرار المنطقة بالكامل     منظمة دولية: استهداف الحوثيين للأحياء السكنية بتعز ترتقي لجريمة حرب     منظمة دولية تدعو الحوثيين للإفراج الفوري عن صحفي يمني     إحصائية جديدة .. وفاة نحو 233 ألف يمني بسبب الحرب في اليمن     افتتاح مخيم الوفاء الخيري لذوي الاحتياجات الخاصة بمأرب     مرخة العلياء الحلم الذي أصبح حقيقة     مجزرة جديدة للحوثيين بتعز تخلف قتلى في صفوف الأطفال والنساء     تنديد واسع بعنف الشرطة الفرنسية على مصور من أصول سورية    

الإثنين, 24 فبراير, 2020 09:27:00 مساءً

اليمني الجديد - أسوان شاهر

بدأ الصحفي عبدالعزيز المجيدي مشواره المهني مع التحريض في نشره الملف التحريضي الاخطر في تاريخ الصحافة اليمنية، كان المجيدي قد عكف لشهور في إعداد وتحري حلقات توريث الحكم في اليمن.
 
 فجر الملف الشرارة الأولى لتهاوى حلم المملكة الصالحية ونشر غسيلها. كان ذلك قبل ثورة فبراير بسنوات، استلم حينها عبدالكريم الخيواني جائزة الشجاعة وتم تكريمه في أكثر من محفل دولي عن تحقيق صحفي لم يكتبه، بينما واصل المجيدي مشواره النزيه والملتزم في التحريض لمصلحة القيم الوطنية ومناهضة الفساد والشللية والابتذال السياسي والحقوقي والاعلامي.
 
مواجهة كتائب مسنودة بالمال والامكانيات والعلاقات ومدججة بمخزون لا ينتهي من النذالة بالتأكيد موضوع ليس سهلاً بالنسبة لصحفي أعزل، اختار الانحياز للجانب الأصعب من المعركة؛ خاصة وقد صارت المؤسسات القضائية والضبطية في عهدة شلل.
 
 صحيح سيناريو استدعاءه الأخير مع مجموعة صحفيين وناشطين سيناريو عبيط وتعبان ولا يقنع مراهق متعلم إنما يمثل مؤشرًا خطيرًا لمرحلة جديدة من التصفيات المعنوية للخصوم السياسيين، مع غياب شبه تام لجهات تعنى بالحماية أو الاسناد.
 
كل التضامن مع ضحايا فزاعة "التحريض " من قبل ومن بعد وسلام الله عليك يا عبد العزيز المجيدي أينما كنت.
 




قضايا وآراء
اليمن الحضارة والتاريخ