توزيع قوارب صيد لعدد من المتضررين من الحرب والأعاصير بالمخا والخوخة     لجنة الخبراء في جلسة مغلقة بمجلس الأمن حول الإفلات من العقاب في اليمن     الجيش يكشف بالأسماء عن أخطر خلية تجسس تابعة للحوثيين في مأرب (فيديو)     اللجنة الأمنية بتعز تصدر 14 قرارا مهما     منظمة دولية تدعو الإدارة الأمريكية لوقف مبيعات الأسلحة للإمارات     انهيار متسارع للعملة اليمنية مقابل العملات الصعبة واستفادة مباشرة للحوثيين     جلسة استماع للصحفيين المفرج عنهم من سجون جماعة الحوثي بمأرب     وزير الخارجية اليمني: استقرار اليمن من استقرار المنطقة بالكامل     منظمة دولية: استهداف الحوثيين للأحياء السكنية بتعز ترتقي لجريمة حرب     منظمة دولية تدعو الحوثيين للإفراج الفوري عن صحفي يمني     إحصائية جديدة .. وفاة نحو 233 ألف يمني بسبب الحرب في اليمن     افتتاح مخيم الوفاء الخيري لذوي الاحتياجات الخاصة بمأرب     مرخة العلياء الحلم الذي أصبح حقيقة     مجزرة جديدة للحوثيين بتعز تخلف قتلى في صفوف الأطفال والنساء     تنديد واسع بعنف الشرطة الفرنسية على مصور من أصول سورية    

الثلاثاء, 11 فبراير, 2020 06:24:00 مساءً

اليمني الجديد -

بقدر ما بعثرت ثورة 11فبراير حلم التوريث لدى عفاش وأسرته بقدر ما عجلت بكشف تيار المشروع الإمامي المتدثر برداء الجمهورية المتغلغل في أغلب مفاصل الدولة.
 
لقد كان هذا التيار يرتب أوراقه بخبث منذ عقود طويلة؛ للانقضاض على اليمن - بعد أن ساهم مع عفاش في إدخال اليمن في نفق مظلم وسد كل أفق لنهضة اليمن.
 
ولأن 11 فبراير جاءت على غير موعد وبعيدة عن حسابات الأحزاب التي كان النظام واركانه فقد دفعت التيار الامامي للتحرك بردة فعل مرتبكة غلب عليها الطابع السُلالي والمذهبي والمناطقي الأمر الذي جردها من الغطاء الشعبي الذي كانوا يحلمون بالتستر خلفه.
 
لقد تعرى التيار الامامي بفعل 11 فبراير بعد أن ظل متدثراً بالجمهورية يعبث هنا وهناك من أجل خلق معطيات العودة للحكم منذ عام 70 وانكشفت للشعب شخوصه وغاياته وقذاراته وارتباطاته ومخططاته قبل نضوجها.
 
إنهم اليوم مرصودين في كل مكان في الداخل والخارج مع الانقلاب أو داخل صفوف الشرعية وداخل الأحزاب ولن يخدع شعبنا مرة اخرى بهم.
 




قضايا وآراء
اليمن الحضارة والتاريخ