المصابون بكورونا يتجاوزون قدرات الطواقم الطبية بعدن والصحة الإنجابية تناشد     مطالبات أوروبية للسعودية بإنهاء المأساة في اليمن فورا     أمريكا تواجه أخطر احتجاجات شعبية منذ عقود وترامب يدخل ملجئ سري للمرة الأولى     مقتل 4 أشخاص وإصابة 18 بعد قصف الحوثيين لحي الزهور بالحديدة     رحيل الدكتور صالح السنباني أحد القادة البارزين في حزب الإصلاح     مسؤول حوثي يظهر في وسائل الإعلام وعليه أعراض كورونا     إدانات شعبية ورسمية رافضة تعذيب صحفي من قبل الحزام الأمني بمحافظة لحج     الاستخبارات العسكرية توقف صحفي يعمل بمكتب محافظ حضرموت والنقابة تدين     تركيا تفتتح مستشفى تم بنائه خلال 45 يوما لمواجهة فايروس كورونا     تعزيزات جديدة لدعم المتمردين بزنجبار قادمة من الساحل الغربي     مخاطر محتملة تهدد الأرض بعد اكتشاف المنخفض المغناطيسي جنوب الأطلسي     كورونا كسلاح جديد للسيطرة على العالم     عبدالفتاح مورو يتعزل الحياة السياسية بشكل نهائي     مصرع عناصر للمليشيا بمحافظة الجوف واستعادة أطقم عسكرية     احتجاجات بعدد من المدن الأمريكية بعد خنق شرطي لرجل أسود    

الخميس, 06 فبراير, 2020 11:55:00 مساءً

اليمني الجديد - متابعات

 تتابع الهيئة الإدارية لاتحاد طلاب اليمن في الصين بقلق كبير الاوضاع الحالية التي يمر بها الطلاب والطالبات اليمنيين وعائلاتهم وابنائهم في مدينة ووهان الصينية مع انتشار وتفشي الوباء وزيادة عدد الحالات المصابة في المدينة لأكثر من ثمانية الف حالة اصابة بالفيروس حتى لحظة كتابة هذا البيان.
 
وبالرغم الجهود الكبيرة التي تبذلها الجهات والجامعات الصينية تجاه الطلاب اليمنيين وتقديم جل الاهتمام والرعاية لهم في هذه الظروف الصعبة التي يعيشونها إلا ان هناك تراخي وإهمال متعمد من قبل الحكومة اليمنية في تلبية متطلبات الطلاب وعوائلهم.
 
وعليه فإننا نجدد مناشدتنا للحكومة اليمنية للاضطلاع بدورها الانساني والاخلاقي والمسؤولية القانونية تجاه ابناءها الطلاب وسرعة اتخاذ الإجراءات التي تكفل عدم تعرض الطلاب للإصابة.
 
ونطالب بالإجلاء الفوري للطلاب اليمنيين في مدينة ووهان وتقديم الدعم والرعاية الصحية والنفسية لهم ، وعدم تركهم فريسة للهواجس والضغوط النفسية والمعنوية المترتبة على الحجر الصحي.
 
ونحملكم المسؤولية الكاملة عن المضاعفات النفسية والصحية عند الطلاب نتيجة هذا التقاعس والتلكؤ في الاستجابة للمناشدات التي وجهت سابقاً للحكومة وعبرت عنها بيانات الهيئة الإدارية واللجنة الطلابية او مناشدات الطلاب عبر وسائل الإعلام والتواصل الإجتماعي المختلفة.
 




قضايا وآراء
الحرية