الخميس, 06 فبراير, 2020 11:18:00 مساءً

اليمني الجديد - خاص

اتهم القطاع الإنساني في الأمم المتحدة، الحوثيين بتعطيل جهود توصيل الغذاء ومساعدات أخرى لليمن في المناطق التي تقع تحت سيطرتهم الفعلية. 
 
ونقلت وكالة "رويترز" عن مسؤول في الغذاء العالمي قولة، إن المساعدات المقدمة لليمن تحت قيادة الحوثيين ستخفض الشهر المقبل في خطوة غير معتادة؛ لأن المانحين والمنظمات الإنسانية لم يعد بإمكانها ضمان وصول المساعدات لمن يستحقها.
 
وأشار المصدر بأن مناخ العمل في شمال اليمن تراجع بدرجة كبيرة في الأشهر القليلة الماضية حتى أن العاملين في القطاع الإنساني لم يعد باستطاعتهم إدارة المخاطر المتعلقة بتوصيل المساعدات بالكميات الراهنة. 
 
وكان برنامج الغذاء العالمي قد اتهم ميليشيا الحوثي صراحة بسرقة شحنات مساعدات الإغاثة، قائلاً في بيان نشر سابقًا بعنوان: "الحوثيون يسرقون من أفواه الجائعين، ويستولون على شحنات الطعام". 
 
وطالب برنامج الأغذية العالمي، التابع للأمم المتحدة، بوضع حد فوري للتلاعب في توزيع مساعدات الإغاثة الإنسانية في اليمن، بعد الكشف عن أدلة تثبت حدوث هذه الممارسات في العاصمة اليمنية صنعاء، وأجزاء أخرى من البلاد، خاضعة لسيطرة حركة أنصار الله كان أخرها نهب أطنان في محافظة حجة غرب البلاد. 
 




الحرية