معلومات تنشر لأول مرة عن طبيعة لقاء وفد طارق صالح بقيادات محور تعز     هل طيران التحالف يفتح الطريق أمام الحوثي في مأرب؟     14 أكتوبر موعد التحول والمجد.. غوص في التفاصيل     عملية اغتيال ضباط في سيئون من مدينة تعز     "حكمة يمانية" جديد المواقع الفكرية اليمنية     المجتمع يقاوم الملشنة.. صنعاء ليست حوزة إيرانية     احتفائية خاصة بمناسبة مرور 10 سنوات على نيل توكل كرمان جائزة نوبل للسلام     افتتاح رسمي لأول جامعة في محافظة شبوة بعدد من التخصصات العلمية     كيف تغير الصين مستقبل الإنترنت في العالم؟     ارتفاع حصيلة المواجهات بين فصائل الانتقالي إلى 7 وعشرة جرحى     الشرعية حين تساهم في تمدد الحوثيين داخل فراغ ضعفها     26 سبتمبر والحوثيون.. عيدنا ومأتمهم     شهوة الإعدامات بحق اليمنيين لدى الحوثيين عبر تزييف العدالة     إعدامات حلفاء إيران بحق أبرياء يمنيين من تهامة     تقرير أولي عن توثيق بئر برهوت (الأسطورة) في محافظة المهرة    

الثلاثاء, 04 فبراير, 2020 11:47:00 مساءً

اليمني الجديد - خاص

كيف يمكن قراءة تغريدة الرئيس المصري عبدالفتاح السياسي؟ حول الإفراج عن الصيادين المحتجزين لدى الحوثيين في اليمن. 
 
فالتغريدة تتحدث عن الجهود المبذولة للإفراج عن 32 صيادًا مصرياً، وتسمية البلاد بدولة اليمن، في حين أن المحتجز لهم هي جماعة الحوثيين. 
 
ولم تكتف التغريدة المثيرة للغرابة بوصف حكم الحوثيين بالدولة، بل ذهب إلى أبعد من ذلك بقولة: "أتقدم بالشكر والتقدير للقائمين على عودتهم لبلادهم"، وهي رسالة من شقين الأول هم الحوثيون، والثاني هي الإمارات التي قادت الوساطة. 
 
وهذه التغريدة ولدت ردود فعل واسعة في التعليقات عليها وفي تعليقات نشطاء وسائل التواصل الاجتماعي على صفحاتهم بعد تناقلهم صورة للتغريدة. 
 




قضايا وآراء
انتصار البيضاء