أعضاء في البرلمان يطالبون الحكومة سرعة رفع المعاناة عن العالقين بمنفذ الوديعة     دعوة أممية لإحالة ملف العنف الجنسي في اليمن إلى محكمة الجنايات الدولية     ما حقيقة الصراعات والتصفيات الداخلية لجماعة الحوثيين؟     المركز الأمريكي للعدالة يدين احتجاز السعودية للمسافرين اليمنيين في منفذ الوديعة     هشام البكيري.. الموت واقفا     معارك هي الأعنف في جبهة الكسارة ومصرع العشرات من المسلحين     تغييب السياسي البارز محمد قحطان للعام السادس على التوالي     8 سجون سرية للسعودية في اليمن توفي بعضم فيها تحت التعذيب     قتلى وجرحى بمواجهات بين قوات طارق والمقاومة التهامية بالمخا     حوار مهم مع اللواء سلطان العرادة حول الوضع العسكري في مأرب     محافظ شبوة يرأس اجتماعا موسعا للجنة الأمنية بالمحافظة     استشهاد الصحفي هشام البكيري أثناء تغطيته للجبهة الغربية في تعز     تعرف على تفاصيل التقرير الحكومي الذي سلم لمجلس الأمن حول تعاون الحوثيين مع القاعدة وداعش     مسلحون حوثيون يستخدمون سيارات إسعاف تابعة للصحة العالمية في أعمال عسكرية     الحكومة تدين استهداف النازحين في مأرب من قبل الحوثيين    

الثلاثاء, 04 فبراير, 2020 11:47:00 مساءً

اليمني الجديد - خاص

كيف يمكن قراءة تغريدة الرئيس المصري عبدالفتاح السياسي؟ حول الإفراج عن الصيادين المحتجزين لدى الحوثيين في اليمن. 
 
فالتغريدة تتحدث عن الجهود المبذولة للإفراج عن 32 صيادًا مصرياً، وتسمية البلاد بدولة اليمن، في حين أن المحتجز لهم هي جماعة الحوثيين. 
 
ولم تكتف التغريدة المثيرة للغرابة بوصف حكم الحوثيين بالدولة، بل ذهب إلى أبعد من ذلك بقولة: "أتقدم بالشكر والتقدير للقائمين على عودتهم لبلادهم"، وهي رسالة من شقين الأول هم الحوثيون، والثاني هي الإمارات التي قادت الوساطة. 
 
وهذه التغريدة ولدت ردود فعل واسعة في التعليقات عليها وفي تعليقات نشطاء وسائل التواصل الاجتماعي على صفحاتهم بعد تناقلهم صورة للتغريدة. 
 




قضايا وآراء
غريفيث