اللجنة الأمنية بتعز تصدر 14 قرارا مهما     منظمة دولية تدعو الإدارة الأمريكية لوقف مبيعات الأسلحة للإمارات     انهيار متسارع للعملة اليمنية مقابل العملات الصعبة واستفادة مباشرة للحوثيين     جلسة استماع للصحفيين المفرج عنهم من سجون جماعة الحوثي بمأرب     وزير الخارجية اليمني: استقرار اليمن من استقرار المنطقة بالكامل     منظمة دولية: استهداف الحوثيين للأحياء السكنية بتعز ترتقي لجريمة حرب     منظمة دولية تدعو الحوثيين للإفراج الفوري عن صحفي يمني     إحصائية جديدة .. وفاة نحو 233 ألف يمني بسبب الحرب في اليمن     افتتاح مخيم الوفاء الخيري لذوي الاحتياجات الخاصة بمأرب     مرخة العلياء الحلم الذي أصبح حقيقة     مجزرة جديدة للحوثيين بتعز تخلف قتلى في صفوف الأطفال والنساء     تنديد واسع بعنف الشرطة الفرنسية على مصور من أصول سورية     كلمة الرئيس هادي بمناسبة 30 من نوفمبر     محافظ شبوة يعقد اجتماعا بإدارة وطواقم مستشفى عتق العام     مصرع قيادي كبير في تنظيم القاعدة في كمين بأبين    

الثلاثاء, 04 فبراير, 2020 11:47:00 مساءً

اليمني الجديد - خاص

كيف يمكن قراءة تغريدة الرئيس المصري عبدالفتاح السياسي؟ حول الإفراج عن الصيادين المحتجزين لدى الحوثيين في اليمن. 
 
فالتغريدة تتحدث عن الجهود المبذولة للإفراج عن 32 صيادًا مصرياً، وتسمية البلاد بدولة اليمن، في حين أن المحتجز لهم هي جماعة الحوثيين. 
 
ولم تكتف التغريدة المثيرة للغرابة بوصف حكم الحوثيين بالدولة، بل ذهب إلى أبعد من ذلك بقولة: "أتقدم بالشكر والتقدير للقائمين على عودتهم لبلادهم"، وهي رسالة من شقين الأول هم الحوثيون، والثاني هي الإمارات التي قادت الوساطة. 
 
وهذه التغريدة ولدت ردود فعل واسعة في التعليقات عليها وفي تعليقات نشطاء وسائل التواصل الاجتماعي على صفحاتهم بعد تناقلهم صورة للتغريدة. 
 




قضايا وآراء
اليمن الحضارة والتاريخ