السنة والحديث.. جدلية الاتفاق والاختلاف     مجزرة جديدة في مأرب بصواريخ وطائرات مسيرة أطلقها الحوثيون     أطفال مأرب في تضامن مع أسرة الشهيدة "ليان"     الحوثيون مشروع للموت وبرنامج للحرب لا للسلام     حصيلة نهائية لمجزرة استهداف الحوثيين لمحطة في مأرب بصاروخ باليستي     حادث مروري مروع ينهي عائلة كاملة في محافظة لحج     سفير الإمارات في خدمة "الإخوان"     قراءة في تأزم العلاقات بين واشنطن واسرائيل     قناة بلقيس تعبر عن أسفها لبيان صادر عن أمين نقابة الصحفيين     ترحيب دولي بتشكيل لجنة للتحقيق في انتهاكات إسرائيل في غزة     احتجاجات مستمرة في تعز للمطالبة بإقالة الفاسدين     أول تقرير للعفو الدولية حول المختطفين وسجون التعذيب لدى الحوثيين     وزير الصحة ومحافظ شبوة يفتتحان وحدة معالجة المياه بمركز غسيل الكلى بعتق     الحكومة تنتقد قرارات واشنطن التصنيف الفردي للحوثيين بقوائم الإرهاب     حفل تكريمي لشعراء القلم والبندقية في مأرب    

الإثنين, 03 فبراير, 2020 05:37:00 مساءً

اليمني الجديد - خاص

ما يفعله المشرفون الحوثيون بعدد من المناطق يتخطى المعقول، وهو أقرب لما يفعله المحتلون في البلدان العربية في قبل خمسين عام, هل يمكن ليمني أن يمارس هذه الأعمال بحقه أبناء بلده بهذه الوحشية.  
 
يروي موسى النمراني وهو حقوقي يعمل في منظمة هود للدفاع عن الحقوق والحريات يقول: تم تعيين مشرفين من القفر بمحافظة إب على السكان بمنطقة الأحكوم بمحافظة تعز (حصلوا على المنطقة كما لو كانت إقطاعية مقابل الولاء للحوثيين، فقاموا بإرسال أولاد القرية للموت في الجبهات). 
 
2- تم تزويج ابن أحد المشرفين على يتيمة في المنطقة في ظروف غامضة وبدون أي مراسيم زواج معروفة (متعة). 
 
3- بعد إنجاب طفل، وجدت هذه المرأة ميتة في منزل زوجها، وجثمانها محترق. 
 
4- وجه الحوثيون الاتهام لشقيق القتيلة، وبدلًا من توجيهه لزوجها، ولم يخضع الزوج حتى لمحضر تحقيق واحد، فهو مشرف وأبوه مشرف وأعمامه مشرفين.
 
5- المشرفون الحوثيون طردوا والدة القتيلة العجوز وأختها من منزلهما، وأخذوا مزرعة القات التابعة لهما وباعوا ثمرتها لصالحهم.
 
6- اعتقلوا شقيق القتيلة وشقيقتها الأخرى، لإرغامها على رفع دعوى قضائية للمطالبة بالقصاص من أخيها.
 
اسم القتيلة: هالة علي سيف الحكيمي
شقيقها السجين: عارف علي سيف الحكيمي
شقيقتها السجينة: إقبال علي سيف الحكيمي. 
 




قضايا وآراء
غريفيث