الجمعة, 31 يناير, 2020 11:42:00 صباحاً

اليمني الجديد - متابعات

طالب مجلس الأمن الدولي، أطراف الصراع باليمن، التوجه نحو وقف إطلاق النار بالحديدة وتنفيذ اتفاق ستوكهولم، بالتوازي مع الجهود المبذولة للتوصل إلى حل سياسي شامل في البلاد. 
 
ودعا المجلس في بيان إلى وقف عرقلة تحويل المساعدات الإنسانية، ووقف تخويف العاملين بالمجال الإنساني، والعمل على تيسير وصولهم الآمن، لاسيما في المناطق الشمالية، في إشارة إلى استهداف منظمة الغذاء العالمي بمحافظة حجة من قبل الحوثيين قبل أيام. 
 
وأعرب أعضاء المجلس عن قلقهم البالغ إزاء تصاعد العنف بشكل كبير في نهم والجوف وتداعياته على المدنيين، الذين نزح الآلاف منهم في الأيام الأخيرة، مؤكدين التزامهم القوي بوحدة اليمن وسيادته واستقلاله.
 
وكانت السعودي هي الأخرى قد أكدت على لسان وزير الدولة للشؤون الخارجية عادل الجبير على حتمية الحل السياسي في اليمن والاعتراف بالحوثيين كموكن أساسي يمني، وهي الدعوة التي تراجعت فيها الرياض عن الحسم العسكري حسب ما كانت تؤكده في وقت سابق. 
 




الحرية