عقل سبتمبر وقلب فبراير.. لماذا سقطت الجمهورية     في ذكرى سبتمبر.. شرعية الفنادق بمشايخ الضمان     سبتمبر التي هوت بفكرة السلالة وولد معها اليمنيون من جديد     ومضات من كتاب "خيوط الظلام: لعبدالفتاح البتول     ميلادنا مع سبتمبر العظيم     تجهيزات لاحتفال بذكرى عيد 26 سبتمبر     ندوة فكرية بمأرب تزامناً مع العيد الوطني بذكرى سبتمبر المجيد     في ذكرى سبتمبر.. القاضي الارياني ونضال الحرية (2)     ندوة فكرية بمأرب تقرأ "الحصاد المر" لـ نكبة 21 سبتمبر على اليمن     محاولات ثورية وتنويرية مهدت لثورة سبتمبر في مواجهة نظام الإمامة البائد     كتاب جديد للباحث محمد الحاج حول التاريخ اليمني القديم عبر استنطاق 60 نقشا مسنديا     كتاب جديد للكاتب بلال الطيب يوثق حياة جازم الحروي: صانع تحوّل     ندوة فكرية تتناول تاريخ الإمامة ماضيا وحاضرا واعتدائها على الذات والهوية اليمنية     في ذكرى سبتمبر.. مهندسو الثورة وعقولها     في ذكرى سبتمبر.. فصول من الذاكرة "القاضي الارياني نموذجا" (1)    

السبت, 25 يناير, 2020 11:05:00 مساءً

اليمني الجديد - محمد مصطفى العمراني

أكد مصدر عسكري بالمنطقة العسكرية الأولى عدم صحة ما نشرته بعض المواقع الإخبارية عن قيام طقم من الجيش بإطلاق النار بطريقة استفزازية خلال تشييع شابين من قبيلة حريز آل مرة في القطن واصطدام الطقم بسيارات المواطنين. 
 
 وأكد المصدر أن هذا الخبر عار من الصحة، وأن الحقيقة أن مسلحون ينتمون لآل حريز قاموا قبل أيام بعمل كمين لوكيل محافظة حضرموت محمد الصيعري الذي خرج في زيارة تفقدية لوادي سر برفقة أركان حرب المنطقة العسكرية الأولى العميد يحي أبو عوجا ما أدى لاستشهاد جنديين وإصابة 5 آخرين بجروح. 
 
 وأضاف، لقد تدخلت وساطة من مرجعية حلف قبائل حضرموت وتم الاتفاق على هدنة إلا أن مسلحون من آل حريز نقضوا الاتفاق وخرقوا الهدنة وقاموا اليوم بإطلاق النار على طقم للجيش في القطن ما أدى لاستشهاد جندي وإصابة ثلاثة آخرين. 
 
وأشار المصدر العسكري إلى أنه تم إعطاؤهم مهلة إلى صباح الأحد لتسليم الجناة الذين اعتدوا على قوات الجيش وذلك وفق الوساطة التي قام بها حلف مرجعية قبائل حضرموت.
 
وتؤكد قوات المنطقة العسكرية الأولى، أنها تقوم بمهامها بضبط الأمن وإيقاف الاعتداء على الجيش والمواطنين، وقد أعطت الفرصة للوساطات والهدنة لحرصها على السلام إلا أن هؤلاء المسلحون الذين يجلبون الدعم من جهات تخريبية يرغبون بفتح جبهة تخريبية ضد الجيش والأمن وإثارة الفوضى والعنف وزعزعة الأمن والاستقرار في وادي حضرموت خدمة لأجندة أعداء الوطن. 
 




قضايا وآراء
مأرب التاريخ تحمي سبتمبر والجمهورية من الإمامة