الثلاثاء, 21 يناير, 2020 04:50:00 مساءً

اليمني الجديد - خاص

اتهمت الحكومة اليمنية المجلس الانتقالي الجنوبي المدعوم إماراتيًا، بعرقلة تنفيذ إجراءات وترتيبات اتفاق الرياض.
 
وقال مصدر حكومي في تصريح نشرته وكالة سبأ الرسمية، إن المجلس الانتقالي، يرفض تسليم الأسلحة والعتاد الذي بحوزته للجان المكلفة بعملية حصر واستلام الأسلحة ومنعها من دخول المعسكرات، وعدم الالتزام بعودة القوات الى المواقع المحددة وفقا للمصفوفة المتفق عليها.
 
وأضاف المصدر أن التصعيد الإعلامي والاتهامات التي تطلقها قيادة الانتقالي للحكومة الشرعية بشكل مستفز يوحي بالبحث عن أي تصعيد لإفشال الاتفاق.
 
وأشار إلى قيام المجلس بتهريب الكثير من العتاد والأسلحة المتوسطة والثقيلة، إلى خارج العاصمة المؤقتة عدن.
 
وكانت الحكومة والمجلس الانتقالي الانفصالي قد وقعا اتفاقًا لوقف الصراع بينهما في الـ 5 نوفمبر/ تشرين الثاني الماضي في العاصمة السعودية الرياض، إلا أن الاتفاق المزمن بفترة شهرين انقضت ولم ينفذ منه سوى البند الأول منقوصًا القاضي بعودة الحكومة، ومنذ ذلك الوقت ولا يزال الاتفاق يراوح مكانة. 
 
 
 




الحرية