الإثنين, 13 يناير, 2020 04:30:00 مساءً

اليمني الجديد - متابعات

قالت عائلات المعتقلين بسجون بير أحمد بعدن، إن حمى الضنك متفشية بشكل مخيف بين المعتقلين هناك، فيما لم تقم إدارة السجن بفعل اللازم تجاههم، وأن المختطفين يعانون ويناشدون العالم التفاعل والتدخل لإنقاذهم من الموت البطيء الذي يعيشوه داخل الزنازين.  
 
وأشارت العائلات أن المعتقلين أكدوا، بأنهم سيبدؤون إضرابًا عن الطعام احتجاجًا على ظروفهم الصحية السيئة، وضد تأخير الإجراءات القانونية من إفراجات وتحقيقات ومحاكمات عادلة بحقهم. 
 
وبلغت مدة بقاء بعضهم في السجن أربع سنوات دون أي مسوغ قانوني، فيما توفي سجناء سابقين بسبب تفشي الأمراض والتعذيب. 
 




قضايا وآراء
مأرب