عقوبات أمريكية جديدة تستهدف اثنين من قيادات مليشيا الحوثي     العميد شعلان.. البطل الذي أرهق أحفاد الإمامة ودحر فلولها في بلق مأرب     قيادي بحزب الإصلاح: مأرب تخوض معركة اليمنيين الفاصلة     مطالبات محلية ودولية لوقف استهداف الحوثيين للنازحين في مأرب     الجيش يصد هجوم الحوثيين بنهم ويدعو الصليب الأحمر لانتشال جثث القتلى بالجوف     عائلة عفاش حين أفسدت الماضي والحاضر     تقدم كبير للجيش في الجوف وعشرات القتلى الجرحى في صفوف الحوثيين     محافظ شبوة يدشن أعمال سفلتة مشروع طريق نعضة السليم     هل تفي الولايات المتحدة بوعدها في وقف الحرب باليمن؟     الحوثيون يفشلون مشاورات اتفاق الأسرى والمختطفين في الأردن     ملامح إنهاء الحرب في اليمن والدور المشبوه للأمم المتحدة     معارك ضارية في مأرب والجوف واشتعال جبهة مريس بالضالع     رحلة جديدة في المريخ.. استكشفا الحياة (ترجمة خاصة)     ملامح إسقاط مشروع الحوثي من الداخل     لماذا خسر الحوثيون معركة مأرب وما هي أهم دوافعهم للحرب    

الجمعة, 20 ديسمبر, 2019 02:49:00 مساءً

اليمني الجديد - محمد مهيوب
يومٌ فرائحي فريد عاشته مدينة تعز قبل غروب شمس يوم أمس الخميس، مع إشراقة أبنائها عائدين من سجون الحوثي بعد سنوات من التغييب والتعذيب والاخفاء القسري بحقهم.
 
مشاعر مختلطة عانقت بها تعز وأهلها أبناءها المختطفون المفرج عنهم، ومعظمهم مدنيون لا ذنب ولا جريمة لهم عدا أنهم من تعز وينتمون لها ولمواقفها الوطنية.
 
لكل مختطف تم تحريره قصة مختلفة ومختلطة بالظلم والكفاح والصبر والمعاناة، توجت أخيرًا بنيلهم الحرية وفي مقدمتهم الناشط الإنساني. صامد العامري والتربوي عبدالحميد جعفر والدكتور فارس عبدالغني .
 





غريفيث