محافظ تعز يرأس اجتماعا استثنائيا لقيادات السلطة المحلية وقيادة الجيش     الحكومة تتهم "الانتقالي" بعرقلة تنفيذ اتفاق الرياض     الحكومة تتهم "الانتقالي" بعرقلة تنفيذ اتفاق الرياض     ما خفي وراء توقيع اتفاق الرياض (ترجمة)     مأرب.. الدم والخذلان     ارتفاع عدد مجزرة مسجد الاستقبال بمأرب إلى 11 شهيد     وفاة يمنيان بقارب صيد بمنطقة رأس العارة بلحج     مركز الملك سلمان يدشن مشروع تشغيل وتطوير مركز الأطراف الصناعية بتعز     وسائل إعلام خليجية.. الحوثيون وراء استهداف معسكر الاستقبال بمأرب     منظمة ترفع شكوى للنائب العام حول علاقة وزير الاتصالات بالحوثيين     هل ينجح اختبار تركيا الأول في ليبيا     محافظ تعز وكذبة اقتحام الجرحى لمكتب المحافظة     في استغلال للوظيفة العامة.. النائب العام يعين مقربين بأجهزة القضاء بمأرب     رابطة جرحى تعز تنفي قيامها بأي فعالية بديوان محافظة تعز وترفض الافتراءات الكاذبة     تمرد الثلاثاء بالسودان يجبر مدير جهاز المخابرات لتقديم استقالته    

الجمعة, 20 ديسمبر, 2019 02:49:00 مساءً

اليمني الجديد - محمد مهيوب
يومٌ فرائحي فريد عاشته مدينة تعز قبل غروب شمس يوم أمس الخميس، مع إشراقة أبنائها عائدين من سجون الحوثي بعد سنوات من التغييب والتعذيب والاخفاء القسري بحقهم.
 
مشاعر مختلطة عانقت بها تعز وأهلها أبناءها المختطفون المفرج عنهم، ومعظمهم مدنيون لا ذنب ولا جريمة لهم عدا أنهم من تعز وينتمون لها ولمواقفها الوطنية.
 
لكل مختطف تم تحريره قصة مختلفة ومختلطة بالظلم والكفاح والصبر والمعاناة، توجت أخيرًا بنيلهم الحرية وفي مقدمتهم الناشط الإنساني. صامد العامري والتربوي عبدالحميد جعفر والدكتور فارس عبدالغني .
 





الحرية