منظمة دولية تدعو الحوثيين للإفراج الفوري عن صحفي يمني     إحصائية جديدة .. وفاة نحو 233 ألف يمني بسبب الحرب في اليمن     افتتاح مخيم الوفاء الخيري لذوي الاحتياجات الخاصة بمأرب     مرخة العلياء الحلم الذي أصبح حقيقة     مجزرة جديدة للحوثيين بتعز تخلف قتلى في صفوف الأطفال والنساء     تنديد واسع بعنف الشرطة الفرنسية على مصور من أصول سورية     كلمة الرئيس هادي بمناسبة 30 من نوفمبر     محافظ شبوة يعقد اجتماعا بإدارة وطواقم مستشفى عتق العام     مصرع قيادي كبير في تنظيم القاعدة في كمين بأبين     وكيل محافظة تعز يزور الشماتيين ويلتقي بقيادة الأجهزة الأمنية والعسكرية     قراءة في الربح والخسارة في تصنيف الحوثية حركة إرهابية     اغتيال أكبر عالم نووي إيراني ولا مخاوف من اندلاع حرب في المنطقة     كيف حول الحوثيون قطاع الاتصالات إلى شبكات تجسس مرعبة     قراءة في جذور الخلاف ومداخل التقارب بين المؤتمر والإصلاح     الجيش يدعو الصليب الأحمر التدخل لانتشال جثث مليشيا الحوثي بمأرب    

الجمعة, 20 ديسمبر, 2019 02:49:00 مساءً

اليمني الجديد - محمد مهيوب
يومٌ فرائحي فريد عاشته مدينة تعز قبل غروب شمس يوم أمس الخميس، مع إشراقة أبنائها عائدين من سجون الحوثي بعد سنوات من التغييب والتعذيب والاخفاء القسري بحقهم.
 
مشاعر مختلطة عانقت بها تعز وأهلها أبناءها المختطفون المفرج عنهم، ومعظمهم مدنيون لا ذنب ولا جريمة لهم عدا أنهم من تعز وينتمون لها ولمواقفها الوطنية.
 
لكل مختطف تم تحريره قصة مختلفة ومختلطة بالظلم والكفاح والصبر والمعاناة، توجت أخيرًا بنيلهم الحرية وفي مقدمتهم الناشط الإنساني. صامد العامري والتربوي عبدالحميد جعفر والدكتور فارس عبدالغني .
 





قضايا وآراء
اليمن الحضارة والتاريخ