المنطقة العسكرية الأولى بحضرموت تمهل المسلحين إلى يوم غدا الأحد     بعد رفضه إرسال مقاتلين للجبهة.. الحوثيون يقتلون أحد مشايخ إب أمام أبنائه     في سبيل الحرية، أبطال نهم فخرنا     الجيش يحكم سيطرته على جبل هيلان الاستراتيجي ويستعيد مواقع خسرها ليل الجمعة     طرق استهداف الهوية اليمنية.. الحوثيون يغيرون أسماء الشوارع والأماكن العامة بأسماء قتلاهم     الجمهورية حين يتطاول عليها مدفعون بالأجر اليومي     وزير الدفاع يلتقي قيادات الجيش ويعد بانتصار حاسم على المليشيات     أسراب الجراد تغطي مدينة تعز لليوم الثالث على التوالي     جبل المنارة يطيش بالمليشيات     مصر حين تفقد دورها المحوري في المنطقة     صاروخ بالستي يستهدف حي بمأرب يخلف قتلى وجرحى     محافظ تعز يرأس اجتماعا استثنائيا لقيادات السلطة المحلية وقيادة الجيش     الحكومة تتهم "الانتقالي" بعرقلة تنفيذ اتفاق الرياض     الحكومة تتهم "الانتقالي" بعرقلة تنفيذ اتفاق الرياض     ما خفي وراء توقيع اتفاق الرياض (ترجمة)    

صور من حادث الكمين المسلح

الخميس, 12 ديسمبر, 2019 07:49:00 مساءً

اليمني الجديد - متابعات

تبنت قوات الحزام الأمني التابع للمجلس الانتقالي المدعوم إماراتيًا، الهجوم المسلح الذي استهدف ضباطًا في الجيش الحكومي أثناء سيرهما في الطريق العام بين محافظة شبوة وأبين. 
 
ونشرت قوات الحزام على موقعها "فيسبوك" بيانًا يوضح تبني قوات الحزام للكمين المسلح الذي أدى إلى مقتل جنديين وإصابة اثنين أخرين صباح اليوم الخميس.  
 
تأتي هذه الأحداث على وقع تصاعد التوتر بين القوات الإماراتية والسلطة المحلية والجيش بمحافظة شبوة شرق البلاد. 
 
وكان جندي في الجيش الحكومي قد قتل وأصيب اثنان آخران، فيما قُتل جندي أخر بكمين أخر بمديرية المحفد، بمحافظة أبين جنوب البلاد أثناء تعرضهم لكمائن منفصلة تبنى الحزام الأمني مسؤوليته عنهما لاحقًا.  
 
ونصب المسلحون الكمين في الطريق العام بمحافظة شبوة استهدف موكباً يضم العميد لؤي الزامكي قائد اللواء الثالث حماية رئاسية والعميد سيف القفيش قائد اللواء 115 مشاه، كما أصيب اثنين من الجنود كانا ضمن الوفد المرافق لهما. 
 
وتعرض رتل من الجيش لكمين مسلح أخر أثناء مروره بمنطقة طاليل الجبلية غرب المحفد، ما أدى إلى مقتل جندي على الأقل وإصابة آخر.
 
وكانت قوات الحزام الأمني المدعومة من الإمارات قد دفعت بتعزيزات إلى أبين، رغم انتشار القوات السعودية في عدن.
 




تصويت

السعودية جادة هذه المرة في دعم الجيش الوطني وتحرير صنعاء
  نعم
  لا
  لا أعرف


الحرية