الاربعاء, 04 ديسمبر, 2019 07:15:00 مساءً

اليمني الجديد - خاص

عُقد في العاصمة المصرية القاهرة الثلاثاء، المؤتمر الإقليمي لمناقشة تنفيذ الاتفاق العالمي بشأن الهجرة الآمنة والمنظمة والنظامية وأثرها على السياسات في المنطقة العربية.
 
ونظمت المؤتمر لجنة الأمم المتحدة الاقتصادية والاجتماعية لغرب اسيا (الاسكوا) بالتعاون مع جامعة الدول العربية ومنظمة الهجرة العالمية وأعضاء مجموعة العمل حول الهجرة الدولية في المنطقة العربية. 
 
وقال رئيس الوفد اليمني، نائب وزير شؤون المغتربين الدكتور محمد العديل في كلمته التي ألقاها عن بلادنا، إن هذا الاتفاق إنجازاً تاريخياً تسهم أهدافه بشكلٍ مباشر في حوكمة الهجرة ومساعدة المنطقة في تحقيق الهجرة النظامية والمنظمة والآمنة. 
وأشار العديل، إلى أن اليمن يمتلك تاريخياً عريقا وتجربة ثرية وفريدة في الهجرة، حيث هاجر اليمانيون إلى أصقاع الدنيا فكانوا رسل الإنسانية والسلام وبناء الإنسان على مر العصور.
 
وأكد الدكتور العديل أن آثار انقلاب المليشيا الحوثية انعكست بشكل كارثي على مختلف جوانب الحياة، ولم تكن قضية المهاجرين والمغتربين بمعزل عن أضرار هذا الانقلاب منذ خمس سنوات
 
وأوضح العديل، أن أكثر من خمسة مليون مواطنا تعرضوا للتهجير والنزوح والتشريد داخل البلاد بسبب حرب المليشيات الحوثية وتصعيد أساليبها في المعاملات العنصرية والتعسفية والانتقامية في المحافظات الخاضعة لسيطرتها. 
 
 




قضايا وآراء
انتصار البيضاء