مليشيا الحوثي تستعرض أعمالها القتالية ضد السعودية خلال 2020     فرنسا تحذر من أسوء أسبوعين قادمين في مواجهة كورونا     مليشيا الانتقالي بعدن تنهب سيارات إسعاف مقدمة من الصحة العالمية     قيادي مقرب من المقاومة الفلسطينية يسخر من مبادرة عبدالملك الحوثي     واشنطن تقلص دعمها الإغاثي لليمن وسط مخاوف من تفشي وباء كورونا     رغم حالة الطوارئ.. وباء كورونا يقترب من إصابة نصف مليون شخص حول العالم     الحكومة اليمنية ترحب بجهود الأمم المتحدة لوقف الحرب     محافظ تعز يوقف الحملة التطوعية المرابطة على مداخل مدينة تعز     مأرب التاريخ.. تحرير معمد بالدم     موت على الحدود.. الثقب الأسود الذي التهم مئات الشباب اليمنيين     رابطة أسر ضحايا الاغتيالات تطالب رفع ملفات الجناة محليا ودوليا     محكمة تابعة للحوثيين بصنعاء تقضي بإعدام زعيم الطائفة البهائية في اليمن     اللواء الزامكي: قوات اللواء الثالث حماية في كامل الجاهزية     كورونا بين نظريات المؤامرة وحقيقة الوباء     شاهد عيان ينقل أوضاع المسافرين المحتجزين بالحجر الصحي الذي نصبه الحوثيون برداع    

الثلاثاء, 03 ديسمبر, 2019 08:46:00 مساءً

اليمني الجديد - خاص

بدأت الحكومة الشرعية اجراءات صرف مرتبات المنطقة العسكرية الرابعة في عدن والمنطقة العسكرية الثانية في المكلا بحضرموت لشهر أكتوبر/ تشرين الثاني الماضي، فيما ترفض إدارة البنك المركزي اليمني صرف مرتبات أفراد الجيش في المناطق والمحافظات الشمالية المحررة. 
 
 وقال مصدر في الجيش، إن وزارة المالية تعرقل تنفيذ توجيهات رئاسية باعتماد موازنة تشغيلية لوزارة الدفاع وتبدي موافقة أولية للتوجيه باعتماد وصرف موازنة شهرين فقط الأمر الذي يفتح مشكلات داخل صفوف وأفراد الجيش. 
 
 وأشار المصدر إلى أن، البنك يعرق أيضاً صرف رواتب هيئات ودوائر وزارة الدفاع وكذلك المنطقة العسكرية الأولى بسيئون ومحور عتق وبيحان، رغم صدور التوجيهات والتعزيز المالي لتوريد المرتبات لحساب وزارة الدفاع. 
 
وكانت الحكومة قد أبدت موافقة على صرف ثلاثة مرتبات فقط من أصل ثمانية مرتبات لم يتم صرفها خلال 2019م إضافة إلى مرتبات ثلاثة أشهر لا تزال متأخرة من العام الماضي ٢٠١٨م.
 
وأضاف المصدر بأن وزارة الدفاع بلا موازنة نفقات تشغيلية للعام الرابع على التوالي، بينما تتسلم المنطقة العسكرية الرابعة في عدن مليار ريال شهريا كموازنة نفقات تشغيلية بانتظام وهي المنطقة التي تضم الأحزمة الأمنية التي قادت الانقلاب وتسطير على العاصمة المؤقتة في هذه الأثناء.  
 
كما سبق للحكومة أن رفضت توجيهات رئاسية باعتماد تعزيز مالي للمنضمين من العسكريين الذين تم استقبالهم واستيعابهم في الجيش الوطني منذ ما بعد الأحداث التي شهدتها العاصمة صنعاء بين مليشيا الحوثي والرئيس السابق علي عبدالله صالح في شهر ديسمبر ٢٠١٧.
 




تصويت

خمس سنوات منذ تدخل السعودية والإمارات بعاصفة الحزم في اليمن؟
  تحققت أهداف عاصفة الحزم
  لم تتحقق أهداف عاصفة الحزم
  التدخل لاحتلال اليمن


قضايا وآراء
الحرية