صنعاء: الحوثيون يواصلون ابتزاز المواطنين بذريعة الاحتفال بالمولد النبوي     شرطة تعز تقبض على مشتبهين بتفجير سيارة النقيب السفياني بعد الحادثة بساعات     أمهات المختطفين تكشف عن تعذيب مروع لسجينات بمركزي صنعاء     وفد إماراتي إلى اسرائيل وتنقل للأفراد بدون فيزا     اليمن تعترض لدى مجلس الأمن حول إرسال إيران سفيرا لها إلى صنعاء     الحوثيون يشيعون قيادات عليا في قواتهم بعد مصرعهم بعدد من الجبهات     مليشيا الحوثي تقوم بدفن عشرات الجثث دون الإفصاح عن هويتها     بنات عدن يخرجن بصحبة أقاربهن بعد تزايد حالات الاختطافات     إذا كانت السعودية الحليف فلا غرابة بوصول السفير الإيراني إلى صنعاء     فضيحة تلاحق وزير التسامح الإماراتي بعد اعتدائه جنسيا على مواطنة بريطانية     تقرير يوثق تجنيد الحوثيين 5600 طفل منذ بداية العام     مأرب تستقبل الأبطال من الأسرى والمختطفين المحررين من سجون الظلام الحوثي     استئناف محاكمة أحد أشهر العلماء والمفكرين في السعودية     الصليب الأحمر يعلن اختتام صفة تبادل الأسرى فماذا قال؟     أسماء الخمسة الصحفيين الذي تم الإفراج عنهم اليوم في صفقة التبادل    

الثلاثاء, 03 ديسمبر, 2019 08:46:00 مساءً

اليمني الجديد - خاص

بدأت الحكومة الشرعية اجراءات صرف مرتبات المنطقة العسكرية الرابعة في عدن والمنطقة العسكرية الثانية في المكلا بحضرموت لشهر أكتوبر/ تشرين الثاني الماضي، فيما ترفض إدارة البنك المركزي اليمني صرف مرتبات أفراد الجيش في المناطق والمحافظات الشمالية المحررة. 
 
 وقال مصدر في الجيش، إن وزارة المالية تعرقل تنفيذ توجيهات رئاسية باعتماد موازنة تشغيلية لوزارة الدفاع وتبدي موافقة أولية للتوجيه باعتماد وصرف موازنة شهرين فقط الأمر الذي يفتح مشكلات داخل صفوف وأفراد الجيش. 
 
 وأشار المصدر إلى أن، البنك يعرق أيضاً صرف رواتب هيئات ودوائر وزارة الدفاع وكذلك المنطقة العسكرية الأولى بسيئون ومحور عتق وبيحان، رغم صدور التوجيهات والتعزيز المالي لتوريد المرتبات لحساب وزارة الدفاع. 
 
وكانت الحكومة قد أبدت موافقة على صرف ثلاثة مرتبات فقط من أصل ثمانية مرتبات لم يتم صرفها خلال 2019م إضافة إلى مرتبات ثلاثة أشهر لا تزال متأخرة من العام الماضي ٢٠١٨م.
 
وأضاف المصدر بأن وزارة الدفاع بلا موازنة نفقات تشغيلية للعام الرابع على التوالي، بينما تتسلم المنطقة العسكرية الرابعة في عدن مليار ريال شهريا كموازنة نفقات تشغيلية بانتظام وهي المنطقة التي تضم الأحزمة الأمنية التي قادت الانقلاب وتسطير على العاصمة المؤقتة في هذه الأثناء.  
 
كما سبق للحكومة أن رفضت توجيهات رئاسية باعتماد تعزيز مالي للمنضمين من العسكريين الذين تم استقبالهم واستيعابهم في الجيش الوطني منذ ما بعد الأحداث التي شهدتها العاصمة صنعاء بين مليشيا الحوثي والرئيس السابق علي عبدالله صالح في شهر ديسمبر ٢٠١٧.
 




قضايا وآراء
مأرب التاريخ تحمي سبتمبر والجمهورية من الإمامة