مأرب.. الدم والخذلان     ارتفاع عدد مجزرة مسجد الاستقبال بمأرب إلى 11 شهيد     وفاة يمنيان بقارب صيد بمنطقة رأس العارة بلحج     مركز الملك سلمان يدشن مشروع تشغيل وتطوير مركز الأطراف الصناعية بتعز     وسائل إعلام خليجية.. الحوثيون وراء استهداف معسكر الاستقبال بمأرب     منظمة ترفع شكوى للنائب العام حول علاقة وزير الاتصالات بالحوثيين     هل ينجح اختبار تركيا الأول في ليبيا     محافظ تعز وكذبة اقتحام الجرحى لمكتب المحافظة     في استغلال للوظيفة العامة.. النائب العام يعين مقربين بأجهزة القضاء بمأرب     رابطة جرحى تعز تنفي قيامها بأي فعالية بديوان محافظة تعز وترفض الافتراءات الكاذبة     تمرد الثلاثاء بالسودان يجبر مدير جهاز المخابرات لتقديم استقالته     تقرير جديد لمنظمة دولية يوثق انتهاكات التحالف والحوثيين خلال سنوات الحرب     حوار مفتوح مع رئيس تكتل التحالف الوطني للقوى السياسية عدنان العديني     القصة الكاملة لحادثة التهديد لمحامي المختطفين ووقائع جلسة اليوم بصنعاء     وباء خطير يتفشى بين سجناء بير أحمد بعدن    

الثلاثاء, 03 ديسمبر, 2019 08:46:00 مساءً

اليمني الجديد - خاص

بدأت الحكومة الشرعية اجراءات صرف مرتبات المنطقة العسكرية الرابعة في عدن والمنطقة العسكرية الثانية في المكلا بحضرموت لشهر أكتوبر/ تشرين الثاني الماضي، فيما ترفض إدارة البنك المركزي اليمني صرف مرتبات أفراد الجيش في المناطق والمحافظات الشمالية المحررة. 
 
 وقال مصدر في الجيش، إن وزارة المالية تعرقل تنفيذ توجيهات رئاسية باعتماد موازنة تشغيلية لوزارة الدفاع وتبدي موافقة أولية للتوجيه باعتماد وصرف موازنة شهرين فقط الأمر الذي يفتح مشكلات داخل صفوف وأفراد الجيش. 
 
 وأشار المصدر إلى أن، البنك يعرق أيضاً صرف رواتب هيئات ودوائر وزارة الدفاع وكذلك المنطقة العسكرية الأولى بسيئون ومحور عتق وبيحان، رغم صدور التوجيهات والتعزيز المالي لتوريد المرتبات لحساب وزارة الدفاع. 
 
وكانت الحكومة قد أبدت موافقة على صرف ثلاثة مرتبات فقط من أصل ثمانية مرتبات لم يتم صرفها خلال 2019م إضافة إلى مرتبات ثلاثة أشهر لا تزال متأخرة من العام الماضي ٢٠١٨م.
 
وأضاف المصدر بأن وزارة الدفاع بلا موازنة نفقات تشغيلية للعام الرابع على التوالي، بينما تتسلم المنطقة العسكرية الرابعة في عدن مليار ريال شهريا كموازنة نفقات تشغيلية بانتظام وهي المنطقة التي تضم الأحزمة الأمنية التي قادت الانقلاب وتسطير على العاصمة المؤقتة في هذه الأثناء.  
 
كما سبق للحكومة أن رفضت توجيهات رئاسية باعتماد تعزيز مالي للمنضمين من العسكريين الذين تم استقبالهم واستيعابهم في الجيش الوطني منذ ما بعد الأحداث التي شهدتها العاصمة صنعاء بين مليشيا الحوثي والرئيس السابق علي عبدالله صالح في شهر ديسمبر ٢٠١٧.
 




تصويت

قطع النت في اليمن هل السبب؟
  الحوثيين
  انقطاع الكابل في البحر
  لا أعرف


الحرية