الحصن الجمهوري الأخير     اغتيالات جديدة في عدن     استطلاع الرأي.. أسباب الصراع والحرب في اليمن أول دراسة علمية لمركز المخا للدراسات الاستراتيجية     مصرع 9 حوثيين في تعز بغارة للتحالف     واشنطن تكثف جهودها لوقف الحرب في اليمن وغارات ليلية في صنعاء     الأعياد الوطنية.. ذاكرة شعب وجلاء كهنوت     قبيلة حجور تصدر بيانا حول اعتقال النقيب خليل الحجوري من قبل التحالف     "التهاني".. كجريمة بحق اليمن!     مؤامرة السهم الذهبي والمحافظة المزعومة     واشنطن تدين عودة مليشيا الحوثي إلى اختطاف موظفين في سفارتها بصنعاء     قصة الصرخة الحوثية "الموت لأمريكا"     فريق طبي بمستشفى يشفين ينجح في إجراء عملية معقدة لأحد المرضى     مركز المخا للدراسات الاستراتيجية يستضيف ورشة حول العلاقات اليمنية الصومالية     قراءة في دوافع انسحاب القوات المشتركة من الساحل الغربي ( تقدير موقف)     الإعلان عن تأسيس أول منظمة عالمية SYI للدفاع عن المهاجرين اليمنيين خارج وطنهم    

الثلاثاء, 03 ديسمبر, 2019 08:46:00 مساءً

اليمني الجديد - خاص

بدأت الحكومة الشرعية اجراءات صرف مرتبات المنطقة العسكرية الرابعة في عدن والمنطقة العسكرية الثانية في المكلا بحضرموت لشهر أكتوبر/ تشرين الثاني الماضي، فيما ترفض إدارة البنك المركزي اليمني صرف مرتبات أفراد الجيش في المناطق والمحافظات الشمالية المحررة. 
 
 وقال مصدر في الجيش، إن وزارة المالية تعرقل تنفيذ توجيهات رئاسية باعتماد موازنة تشغيلية لوزارة الدفاع وتبدي موافقة أولية للتوجيه باعتماد وصرف موازنة شهرين فقط الأمر الذي يفتح مشكلات داخل صفوف وأفراد الجيش. 
 
 وأشار المصدر إلى أن، البنك يعرق أيضاً صرف رواتب هيئات ودوائر وزارة الدفاع وكذلك المنطقة العسكرية الأولى بسيئون ومحور عتق وبيحان، رغم صدور التوجيهات والتعزيز المالي لتوريد المرتبات لحساب وزارة الدفاع. 
 
وكانت الحكومة قد أبدت موافقة على صرف ثلاثة مرتبات فقط من أصل ثمانية مرتبات لم يتم صرفها خلال 2019م إضافة إلى مرتبات ثلاثة أشهر لا تزال متأخرة من العام الماضي ٢٠١٨م.
 
وأضاف المصدر بأن وزارة الدفاع بلا موازنة نفقات تشغيلية للعام الرابع على التوالي، بينما تتسلم المنطقة العسكرية الرابعة في عدن مليار ريال شهريا كموازنة نفقات تشغيلية بانتظام وهي المنطقة التي تضم الأحزمة الأمنية التي قادت الانقلاب وتسطير على العاصمة المؤقتة في هذه الأثناء.  
 
كما سبق للحكومة أن رفضت توجيهات رئاسية باعتماد تعزيز مالي للمنضمين من العسكريين الذين تم استقبالهم واستيعابهم في الجيش الوطني منذ ما بعد الأحداث التي شهدتها العاصمة صنعاء بين مليشيا الحوثي والرئيس السابق علي عبدالله صالح في شهر ديسمبر ٢٠١٧.
 




قضايا وآراء
انتصار البيضاء