الخميس, 28 نوفمبر, 2019 10:24:00 صباحاً

اليمني الجديد - متابعات
ارتفع عدد قتلى المواجهات بمأرب إلى أثني عشر شخصا بينهم امرأة قتلت داخل سيارة، وسائق أجنبي جراء المواجهات العنيفة بين الجيش ومسلحين خارجين عن القانون بمنطقة العرقين بمأرب.

وكانت مجاميع مسلحة تتبع تاجرَ السلاح "هادي مثنى" شنت قصفا عنيفا على مواقع الجيش بالمدفعية الثقيلة واستهدفت مناطق سكنية بالقرب من مركز المحافظة وتضررت قرى محاورة.

وقتل سائق شاحنة أجنبيُ الجنسية لم يتم التعرف على جثته، وتقفت مئات الشاحنات والسيارات على جانبي الخط الدولي بسبب الاشتباكات.

وقالت مصادر عسكرية إن ستةً من أفراد الجيش قتلوا خلال المواجهات، فيما لم يتأكد عدد قتلى المسلحين الخارجين عن القانون.

وأفادت مصادر طبية بوصول عدد من الجرحى من "العصابات التخريبية" إلى مستوصفات ومراكز طبية محلية، بعضهم تلقى العلاج وغادر، والبعض الآخر لازال يتلقى العلاج نظراً لحالته الصحية الخطرة.

وكانت النيابة العامة قد وجهت في الرابع من الشهر الجاري بالقبض القهري على "هادي مثنى" وثلاثة من أولاده، بعد قيامهم لعدة مرات بقطع الطريق العام وابتزاز مسافرين والتعدي على نقاط الجيش.





الحرية