الأحد, 24 نوفمبر, 2019 06:43:00 مساءً

اليمني الجديد - متابعات

دشن وزير الثروة السمكية فهد كفاين اليوم الأحد، بمدينة الغيضة عاصمة محافظة المهرة، الدورة الخاصة برفع كفاءة الإحصاء والرقابة والتفتيش البحري في هيئات المصائد ومراكز الإنزال السمكي.
 
 
وتنفذ الدورة وزارة الثروة السمكية بالتنسيق مع الهيئة العامة للمصائد السمكية بالمهرة، بتمويل من منظمة الأغذية والزراعة "الفاو"، كجزء من برنامج يستهدف جميع المحافظات الساحلية حيث تم تنفيذ البرنامج في المحافظات عدن وأبين ولحج في وقت سابق، وسيتم تنفيذ البرنامج في الأسبوع القادم في المحافظات حضرموت شبوة وأرخبيل سقطرى. 
 
 
وقال وزير الثروة السمكية، فهد كفاين، إن هذه الدورة تأتي ضمن الأنشطة في القطاع السمكي بالمهرة لإسناد عملية الرقابة والتفتيش والبدء في حملة الحد من المخلفات التي تحصل في الصيد التقليدي في جميع المحافظات الساحلية.
 
وأشار إلى أن الدورة تستمر ثلاثة أيام ويتلقى المتدربون فيها مجموعة من المهارات المتعلقة في بالإحصاء السمكي ومجال الرقابة والتفتيش.
 
ولفت إلى أن هذا النشاط يأتي ضمن اهتمامات الوزارة بمجال تحسين آلية الإحصاء السمكي وتعزيز الرقابة والتفتيش لحماية الثروة السمكية من المخالفات في محال الصيد التقليدي.
 
 
من جانبه، عبر الوكيل المساعد لمحافظة المهرة، حسين المسعدي، عن سعادته بحضور تدشين الدورة، مؤكدا على أن الحفاظ على الثروة السمكية يمثل حفاظا على أحد أهم مصادر الدخل القومي ومعيشية السكان.
 
 
وشدد على أهمية الرقابة الذاتية من قبل المواطن والصياد والجهات الحكومية، داعيًا المتدربين إلى الاستفادة من الدورة  وترجمتها على الواقع.
 
ويشارك في الدورة الذي جاءت ضمن مشروع الدعم الطارئ لسبل العيش لمجتمعات الصيادين، 37 من العاملين في مجال الإحصاء والرقابة والتفتيش بالهيئة العامة للمصائد ومراكز الإنزال بالمهرة.
 




الحرية