وسائل إعلام خليجية.. الحوثيون وراء استهداف معسكر الاستقبال بمأرب     منظمة ترفع شكوى للنائب العام حول علاقة وزير الاتصالات بالحوثيين     هل ينجح اختبار تركيا الأول في ليبيا     محافظ تعز وكذبة اقتحام الجرحى لمكتب المحافظة     في استغلال للوظيفة العامة.. النائب العام يعين مقربين بأجهزة القضاء بمأرب     رابطة جرحى تعز تنفي قيامها بأي فعالية بديوان محافظة تعز وترفض الافتراءات الكاذبة     تمرد الثلاثاء بالسودان يجبر مدير جهاز المخابرات لتقديم استقالته     تقرير جديد لمنظمة دولية يوثق انتهاكات التحالف والحوثيين خلال سنوات الحرب     حوار مفتوح مع رئيس تكتل التحالف الوطني للقوى السياسية عدنان العديني     القصة الكاملة لحادثة التهديد لمحامي المختطفين ووقائع جلسة اليوم بصنعاء     وباء خطير يتفشى بين سجناء بير أحمد بعدن     تعرف على إجراءات انتقال الحكم في عُمان وسيرة السلطان الجديد     جنود من القوات الخاصة يفتحون طريق أبين عدن ويمهلون الحكومة أسبوعا لصرف رواتبهم     مليشيات الحزام الأمني بعدن تعترض على لجنة سعودية لصرف الرواتب     فضيحة جديدة من العيار الثقيل لولي عهد أبوظبي بماليزيا    

السبت, 23 نوفمبر, 2019 10:26:00 صباحاً

اليمني الجديد - متابعات
 
سخر مصدر مسئول في الأمانة العامة للتجمع اليمني للإصلاح من بعض التناولات الإعلامية التي تستهدف الاصلاح، وتحاول التشكيك بمواقفه الثابتة والراسخة والمبدئية الرافضة للانقلاب على الدولة.
 
واستغرب المصدر من حشر اسم الاصلاح من قبل بعض الوسائل الإعلامية في سياق تناول التقرير الذي نشرته مجلة انترسبت الأمريكية حول لقاء جمع قيادات جماعة الاخوان ومسؤولين إيرانيين عام 2014 رغم عدم صلة الاصلاح بذلك اللقاء، وقد سبق التأكيد على عدم وجود أي علاقه تنظيمية أو سياسية للإصلاح بالتنظيم الدولي للإخوان المسلمين. وما يثير السخرية أكثر ان الفترة التي حصل فيها الاجتماع بحسب ما نشر وتحاول هذه الوسائل النيل من الاصلاح فيها هي ذاتها التي كان الاصلاح يتصدى فيها لمشروع إيران في المنطقة وذراعه الارهابية في اليمن المتمثلة في مليشيات الحوثي.
 
وأوضح المصدر أن ما تم تناوله من قبل وسائل إعلامية في هذا السياق لا يعدو عن كونه هذيان، ومحاولات بائسة لتغيير واقع صلب أثبت فيه الاصلاح انحيازه لوطنه.
 
وأضاف المصدر: "كما إن الإصلاح ليس بحاجة لتزكية أو شهادة من أحد على الادوار التي قام بها من أجل وطنه فإنه ايضا لا يلتفت لتلك التخرصات التي تبحث عن اي ساقطة لتشويه موقفه المنحاز لشعبه وقضاياه العادلة".
 
وتابع: "لم نقم برفض المشروع الايراني إرضاءً لأحد بل عملا بواجبنا تجاه بلدنا ومنطقتنا العربية".
 
واعتبر المصدر حشر الإصلاح في مثل هذه التناولات هي محاولة رديئة لا يمكن أن يصدقها أحد وتشبه من يحاول تغطية عين الشمس بغربال.
 
وثمن المصدر الموقف الأخوي الشجاع للمملكة العربية السعودية وقيادتها الحكيمة، التي لبت نداء الشرعية والشعب اليمني، وساندت اليمنيين في التصدي للمشروع الإيراني.
 
ودعا المصدر وسائل الإعلام إلى تحري الدقة والمصداقية، في مثل هذه التناولات التي تمس القوى الوطنية، معتبرًا أن هذا لا يخدم إلا المشروع الايراني وأدواته التي تسعى لخلخة الصفوف وبعثرة الجهود.





تصويت

قطع النت في اليمن هل السبب؟
  الحوثيين
  انقطاع الكابل في البحر
  لا أعرف


الحرية