معلومات تنشر لأول مرة عن طبيعة لقاء وفد طارق صالح بقيادات محور تعز     هل طيران التحالف يفتح الطريق أمام الحوثي في مأرب؟     14 أكتوبر موعد التحول والمجد.. غوص في التفاصيل     عملية اغتيال ضباط في سيئون من مدينة تعز     "حكمة يمانية" جديد المواقع الفكرية اليمنية     المجتمع يقاوم الملشنة.. صنعاء ليست حوزة إيرانية     احتفائية خاصة بمناسبة مرور 10 سنوات على نيل توكل كرمان جائزة نوبل للسلام     افتتاح رسمي لأول جامعة في محافظة شبوة بعدد من التخصصات العلمية     كيف تغير الصين مستقبل الإنترنت في العالم؟     ارتفاع حصيلة المواجهات بين فصائل الانتقالي إلى 7 وعشرة جرحى     الشرعية حين تساهم في تمدد الحوثيين داخل فراغ ضعفها     26 سبتمبر والحوثيون.. عيدنا ومأتمهم     شهوة الإعدامات بحق اليمنيين لدى الحوثيين عبر تزييف العدالة     إعدامات حلفاء إيران بحق أبرياء يمنيين من تهامة     تقرير أولي عن توثيق بئر برهوت (الأسطورة) في محافظة المهرة    

الخميس, 21 نوفمبر, 2019 11:19:00 صباحاً

اليمني الجديد - متابعات

 
توفي مختطف يمني بسجون مليشيا الحوثي بصنعاء، بعد اختطاف دام أكثر من أربع سنوات وتعرضه للتعذيب ونقله للمستشفى لمرات. 
 
وساءت حالة المختطف المرضية، خالد محمد الحيث (43 عاما) في الـ 18 من نوفمبر/ تشرين الثاني الجاري، حيث سمحت "المليشيا" بنقله إلى مستشفى المتوكل بصنعاء، لإجراء عملية جراحية على نفقة أسرته الخاصة لكنهم منعوه من تلقي العناية الطبية اللاحقة، وأعادوه الى السجن مرة أخرى ليتوفى بعدها في ظرف يومين فقط.
 
وأعلنت هيئة الدفاع عن المعتقلين، أمس الأربعاء وفاة "الحيث" بعد تفاقم وضعه الصحي ومنع الحوثيين علاجه في الوقت المناسب، كما نعت أسرته وفاة ولدهم خالد في السجن بعد منع العلاج عنه. 
 
واختطفت مليشيا الحوثي المسلحة، خالد الحيث، في الـ 26 من فبراير/ شباط 2016م، حيث كشفت تقارير طبية، عن إصابته بانسداد في الغدد الصفراوية داخل السجن وظل يطالب بنقله للعلاج لسنوات. 
 
ونعت رابطة أمهات المختطفين بصنعاء، وفاة المختطف "خالد محمد محمود الحيث" بعد اختطاف دام أربع سنوات دون مسوغ قانوني وتعرض للتعذيب وأسرته للتنكيل على مدى سنوات، فيما تعاملت المليشيا مع حالته الصحية باستهتار كبير حتى وفاته. 
 
وقال الرابطة في بيان لها، اليوم الأربعاء، إن "المختطف "خالد الحيث" ظل يعاني المرض بعد التعذيب الذي تعرض له في احتياطي "الثورة وهبرة" بصنعاء، ويطالب جماعة الحوثي نقله إلى المستشفى منذ بداية العام 2018، ولم يسمح له إلا في بداية نوفمبر الحالي بعد أن انتشرت السموم في جسده، وانسداد في القناة الصفراوية".
 
وأشارت الرابطة إلى أنه "تم نقل المختطف خالد الحيث ومعالجته على حساب أسرته، وأجريت له العملية الأولى، ولم يسمح له البقاء في المستشفى لتلقي الرعاية الضرورية بعد العملية، وتمت إعادته إلى السجن مباشرة، ورفض طلب أسرته الإفراج عنه لتقوم برعايته، فتدهورت حالته الصحية بشكل متسارع وفارق الحياة".
 




قضايا وآراء
انتصار البيضاء