المنطقة العسكرية الأولى بحضرموت تمهل المسلحين إلى يوم غدا الأحد     بعد رفضه إرسال مقاتلين للجبهة.. الحوثيون يقتلون أحد مشايخ إب أمام أبنائه     في سبيل الحرية، أبطال نهم فخرنا     الجيش يحكم سيطرته على جبل هيلان الاستراتيجي ويستعيد مواقع خسرها ليل الجمعة     طرق استهداف الهوية اليمنية.. الحوثيون يغيرون أسماء الشوارع والأماكن العامة بأسماء قتلاهم     الجمهورية حين يتطاول عليها مدفعون بالأجر اليومي     وزير الدفاع يلتقي قيادات الجيش ويعد بانتصار حاسم على المليشيات     أسراب الجراد تغطي مدينة تعز لليوم الثالث على التوالي     جبل المنارة يطيش بالمليشيات     مصر حين تفقد دورها المحوري في المنطقة     صاروخ بالستي يستهدف حي بمأرب يخلف قتلى وجرحى     محافظ تعز يرأس اجتماعا استثنائيا لقيادات السلطة المحلية وقيادة الجيش     الحكومة تتهم "الانتقالي" بعرقلة تنفيذ اتفاق الرياض     الحكومة تتهم "الانتقالي" بعرقلة تنفيذ اتفاق الرياض     ما خفي وراء توقيع اتفاق الرياض (ترجمة)    

الخميس, 21 نوفمبر, 2019 11:19:00 صباحاً

اليمني الجديد - متابعات

 
توفي مختطف يمني بسجون مليشيا الحوثي بصنعاء، بعد اختطاف دام أكثر من أربع سنوات وتعرضه للتعذيب ونقله للمستشفى لمرات. 
 
وساءت حالة المختطف المرضية، خالد محمد الحيث (43 عاما) في الـ 18 من نوفمبر/ تشرين الثاني الجاري، حيث سمحت "المليشيا" بنقله إلى مستشفى المتوكل بصنعاء، لإجراء عملية جراحية على نفقة أسرته الخاصة لكنهم منعوه من تلقي العناية الطبية اللاحقة، وأعادوه الى السجن مرة أخرى ليتوفى بعدها في ظرف يومين فقط.
 
وأعلنت هيئة الدفاع عن المعتقلين، أمس الأربعاء وفاة "الحيث" بعد تفاقم وضعه الصحي ومنع الحوثيين علاجه في الوقت المناسب، كما نعت أسرته وفاة ولدهم خالد في السجن بعد منع العلاج عنه. 
 
واختطفت مليشيا الحوثي المسلحة، خالد الحيث، في الـ 26 من فبراير/ شباط 2016م، حيث كشفت تقارير طبية، عن إصابته بانسداد في الغدد الصفراوية داخل السجن وظل يطالب بنقله للعلاج لسنوات. 
 
ونعت رابطة أمهات المختطفين بصنعاء، وفاة المختطف "خالد محمد محمود الحيث" بعد اختطاف دام أربع سنوات دون مسوغ قانوني وتعرض للتعذيب وأسرته للتنكيل على مدى سنوات، فيما تعاملت المليشيا مع حالته الصحية باستهتار كبير حتى وفاته. 
 
وقال الرابطة في بيان لها، اليوم الأربعاء، إن "المختطف "خالد الحيث" ظل يعاني المرض بعد التعذيب الذي تعرض له في احتياطي "الثورة وهبرة" بصنعاء، ويطالب جماعة الحوثي نقله إلى المستشفى منذ بداية العام 2018، ولم يسمح له إلا في بداية نوفمبر الحالي بعد أن انتشرت السموم في جسده، وانسداد في القناة الصفراوية".
 
وأشارت الرابطة إلى أنه "تم نقل المختطف خالد الحيث ومعالجته على حساب أسرته، وأجريت له العملية الأولى، ولم يسمح له البقاء في المستشفى لتلقي الرعاية الضرورية بعد العملية، وتمت إعادته إلى السجن مباشرة، ورفض طلب أسرته الإفراج عنه لتقوم برعايته، فتدهورت حالته الصحية بشكل متسارع وفارق الحياة".
 




تصويت

السعودية جادة هذه المرة في دعم الجيش الوطني وتحرير صنعاء
  نعم
  لا
  لا أعرف


الحرية