الثلاثاء, 19 نوفمبر, 2019 07:17:00 مساءً

اليمني الجديد - متابعات
أدانت وزارة الخارجية اليمنية بشدة، قيام النظام الإيراني بالاعتراف بممثل مليشيا الحوثي الانقلابية "محمد الديلمي" وتسليمه المقار الدبلوماسية والمباني التابعة للجمهورية اليمنية في طهران.

وقالت الوزارة في بيان صادر عنها، إن تلك الخطوة مخالفة صريحة وواضحة لميثاق الأمم المتحدة واتفاقية فيينا للعلاقات الدبلوماسية والقنصلية، وقرارات مجلس الأمن ذات الصلة بالشأن اليمني لا سيما القرار ٢٢١٦.

وحملت الوزارة، النظام الإيراني مسؤولية تبعات هذا الانتهاك الصارخ الذي يؤكد تورطها بدعم مليشيا الحوثي الانقلابية واعترافها بمليشيات مسلحة تقاوم الدولة ومتمردة على قرارات أممية.  

وأشار البيان، إلى أن طهران عليها مسؤولية حماية مقارها وممتلكاتها الدبلوماسية المنقولة وغير المنقولة، مؤكدة أنها ستتخذ كافة الإجراءات القانونية المناسبة للتعامل مع هذا السلوك الإيراني المشين.

وقالت وكالة فارس الإيرانية، إن روحاني استقبل من وصفته "السفير اليمني الجديد لدى طهران إبراهيم محمد الدیلمي" اليوم الثلاثاء، مشيدًا بصمود الحوثيين.
 





قضايا وآراء
مأرب