الأحد, 17 نوفمبر, 2019 01:13:00 مساءً

اليمني الجديد - متابعات

اعتبرت مصلحة خفر السواحل بمدينة عدن جوبي البلاد، سيطرة أمن عدن على ميناء المعلا وميناء الحاويات ومعهد خفر السواحل خلال الفترة الماضية ودخول أفراد من حماية المنشآت إلى ميناء الاصطياد أمس السبت بالقوة تحت ذريعة استلامه لغرض التامين، يعد انتهاكًا صارخًا للاتفاقات الدولية الموقعة عليها الجمهورية اليمنية لاستقرار وامتثال الموانئ اليمنية."
 
وأشارت المصلحة في بيان، إلى أن إدخال إي قوات أخرى غير قواتها للموانئ اليمنية يعد مخالفاً للقرار الجمهوري الخاص بإنشاء مصلحة خفر السواحل ولخطة أمن الموانئ الوطنية المعتمدة دوليًا من المنظمة العالمية لشؤون البحار."
 
وأضافت، بأن أمن الموانئ من صلب مهام خفر السواحل براً وبحراً وتواجد أي جهة أخرى في الموانئ لا يخدم العمل والمصلحة العامة للبلاد بل يضر بالاقتصاد الوطني".
 
وظهر السبت اندلعت اشتباكات محدودة بين قوة من لواء حماية المنشآت وأخرى تتمركز بميناء الاصطياد بالعاصمة المؤقتة عدن، على خلفية رفض القوة الأمنية المتواجدة في الميناء، تسليمه لقوة حماية المنشآت المكلفة بحراسة المؤسسات الحيوية في المدينة، وفقًا لاتفاق الرياض.
 
 




قضايا وآراء
مأرب التاريخ تحمي سبتمبر والجمهورية من الإمامة