السبت, 16 نوفمبر, 2019 09:30:00 صباحاً

اليمني الجديد - خاص

 
اختتم بمأرب دورتين نسويتين لتأهيل 20 امرأة نازحة في مجالي الكوافير، وصناعة البخور والعطور، التي نفتها مؤسسة استجابة للأعمال الانسانية والاغاثية بتمويل من مؤسسة صلة على مدى ثلاثة أشهر ضمن برنامج " مشاريع الانعاش المبكر".
 
ويهدف البرنامج الذي ينفذ تحت شعار "مهنتي بين يدي" إلى تحسين سبل العيش لدى النساء وتمكينهن اقتصاديًا؛ من خلال إكسابهن مهارات حياتية وحرف مدرة للدخل تمكنهن من تحسين مستوى أسرهن المعيشي والتغلب على الظروف المعيشية الصعبة التي أفرزتها الحرب في اليمن. 
وأشاد مدير عام مكتب التعليم الفني والتدريب المهني بالمحافظة ناجي الحنيشي، بإقامة مثل هذه الدورات التي تحسن من سبل العيش لدى الأسر وتحولها إلى أسر منتجة ومعتمده على ذاتها.
 
وأشارت مدير مؤسسة استجابة نسيبة الغساني، إلى أن الخريجات من الدورتين العشرين بمعدل عشر نساء في كل دورة، ستقوم كل خريجة بتدريب عشر نساء أخريات تحت إشراف المؤسسة لتصل إجمالي المتدربات بعد أشهر إلى مائتي متدربة في مجالي الكوافير وصناعة البخور والعطور.
 




قضايا وآراء
مأرب التاريخ تحمي سبتمبر والجمهورية من الإمامة