الجمعة, 01 نوفمبر, 2019 12:40:00 مساءً

اليمني الجديد - متابعات

فتحت بنوك لبنان أبوابها أمام العملاء اليوم الجمعة، بعد توقف دام لأسابيع؛ بسبب احتجاجات شعبية أدت إلى استقالة رئيس الوزراء سعد الحريري.
 
ونقلت "رويترز": إن ما لا يقل عن ثلاثة بنوك في العاصمة بيروت شهدت طوابير تضم ما يصل إلى 20 شخصًا خارجها مع فتح البنوك لأبوابها بشكل تدريجي في عدد من المناطق. 
 
وتسببت الاحتجاجات الشعبية في تفاقهم الأزمة الاقتصادية كتلك التي شهدتها البلاد أثناء الحرب الأهلية بين 1975 و1990 ، فيما تتعاظم المخاوف بشأن تدافع المدخرين لسحب أموالهم أو تحويلها إلى الخارج فور استئناف البنوك لعملها.
 
وتعهد مصرف لبنان المركزي بعدم فرض قيود على حركة رأس المال حين تستأنف البنوك عملها، وهي إجراءات قد تعرقل تدفقات العملة والاستثمار التي يحتاجها لبنان على نحو ملح لتجاوز أزمته الاقتصادية.
 
 




قضايا وآراء
انتصار البيضاء