الجمعة, 11 أكتوبر, 2019 11:19:00 مساءً

اليمني الجديد - متابعات

قال رئيس الدائرة الإعلامية للتجمع اليمني للإصلاح بمحافظة تعز، إن قضية إغلاق المعابر أمام  المدنيين لم تعد ورقة رابحة بيد الحوثيين، فصمود أبطال المدينة كل هذه المدة أسقطها، وتحولت هذه القضية إلى حمل  ثقيل على الحوثي.
 
وأضاف أحمد عثمان في منشور له على الفيس: إن قضية إغلاق المعابر ورقة رابحة بيد تعز  لو وجد محام ناجح، وأصحاب حق فطناء  يتوجهون  جميعا للضغط شعبيا وإعلاميا ودبلوماسيا وإيقاظ القضية كجريمة انتهاك ضد الإنسانية  في المحافل الدولية وهي جريمة لا يبررها الحرب ولا الصراعات". 
 
وأشار إلى، أن قضية إغلاق المعابر والطرقات أمام المدنيين  فرصة لتوحيد وإخراج تعز بصوت واحد،  وبدلا عن هذا ذهب البعض للأسف  يبحث عن إدانة للداخل لصالح الحوثي والانقلاب ، وكان سخافة البعض  وخواهم الوطني  هدية ورزق وجدها الحوثي بقارعة الطريق".
 




قضايا وآراء
انتصار البيضاء