الجمعة, 19 يوليو, 2019 12:14:00 صباحاً

اليمني الجديد - خاص
نشرت عدد من المواقع الإخبارية التابعة للمجلس الانتقالي – المروج للانفصال – المدعوم إماراتياً عن استقدام مئات الجنود من مدينة مأرب إلى مقر المنطقة العسكرية الأولى بسيئون.

وفي تواصل خاص مع قيادة المنطقة العسكرية الأولى نفى ضابط عسكري هذه الأخبار المزيفة والتي حسب وصفه: لا تستحق الرد كونها صدرت من مواقع صفراء وأقلام مأجورة لغرض التحريض الرخيص على أبناء الجيش المرابطين لحماية مصالح البلاد في سيئون.   
وأشار إلى أن الشارع اليمني وأبناء سيئون تحديداً يعرفون هذه الأخبار الكاذبة ومن يقف خلفها، ومن يروجها، وهي لا تقنع إلا مروجوها فقط، وستذهب أدراج الرياح كما ذهبت فبركات وأكاذيب سابقة كثيرة من هذا النوع.
 





قضايا وآراء
انتصار البيضاء