الخميس, 18 يوليو, 2019 04:17:00 مساءً

اليمني الجديد - خاص
الإعدام بدم بارد وتحت أدنى مبرر صفة تميز بها الحوثيون خلال السنوات الخمس الماضية، وشاركهم تشكيلات الحزام الأمني – غير القانوني - بمدينة عدن التابع للمجلس الانتقالي والمدعوم إماراتياً.
 
صباح اليوم الخميس كان طفل لم يكمل الثامنة عشر من عمره يدعى "باسم فؤاد حمود ناجي المجيدي"، بصحبة عدد من الركاب، يستقلون باصاً من منطقة الحوبان شرق مدينة تعز متجهين نحو مفرق ماوية، وعند حاجز أمني تابع لمسلحين حوثيين بدأ التفتيش للباص وللركاب، ولأن الطفل لا يملك هوية شخصية ولا يعرفه أحد داخل الباص، لم يقتنع المسلح الحوثي الذي أصر على إبراز الهوية أو سيقرح رأسه حسب ما ينقل الركاب.!
 
تم إنزاله الطفل من الباص بطريقة مهينة من قبل أحد المسلحين، وفي مكان لا يبعد أمتار من الباص وأمام الجميع أطلق عليه الرصاص الحي وأرداه قتيلاً. !، وكان يردد: الذي لا يتعلم الأدب في بيته سعلمه.؟! وبعد الحادثة طلب المسلحون من سائق الباص التحرك، وسط ذهول الجميع.
 





قضايا وآراء
انتصار البيضاء