الجمعة, 31 مايو, 2019 10:27:00 مساءً

اليمني الجديد - خاص
أصدرت السفارة اليمنية في "واشنطن" تقريرها الأول عن علاقة الميليشيا الحوثية وداعمها الرئيسي المتمثل في النظام الإيراني مع عدد من التنظيمات الإرهابية في المنطقة وتحديداً داعش والقاعدة.  
 
وحصل موقع "اليمني الجديد" على نسخه من التقرير باللغة الإنجليزية تحت عنوان" الحوثيون والتنظيمات الإرهابية ... حقائق التعايش والدعم المتبادل).  
 
ويتضمن التقرير تفاصيل ومعلومات وصور تنشر لأول مرة عن الجهود المبذولة والمساعي المتواصلة للحكومة اليمنية في مواجهتها للإرهاب في جميع مناطق اليمن.
 
كما يتطرق التقرير أيضاً لأسباب انتشار "الإرهاب" وتوسعه في المناطق التي يسيطر عليها الحوثيون والمتاخمة لهم.
 
 ويكشف التقرير بالوثائق حجم العلاقة المشبوهة بين الحوثيين والقاعدة وشبكات التهريب والاتجار بالبشر التي يعملون معها لتمويل أنشطتهم الإرهابية والإجرامية.
 
ويؤكد التقرير  بأن أنشطة وشبكات التهريب لم تتضرر بل انتعشت في المناطق التي يسيطر عليها الحوثيون وفِي تلك التي تتواجد فيها القاعدة.
 
ويشير التقرير إلى حجم الأنشطة العديدة كتهريب الأسلحة والاتجار بالبشر وتهريب الآثار والمشروبات الكحولية والأدوية والمواد المخدرة، كما يتطرق التقرير الى النجاحات المحققة وعن التعاون اليمني - الامريكي على أعلى مستوى في مجال مكافحة الاٍرهاب وأهمية تطوير وتدريب المزيد من الوحدات الوطنية القادرة على خوض حرب استراتيجية ضد الاٍرهاب وتخليص البلاد من اثاره.





قضايا وآراء
انتصار البيضاء