الخميس, 23 مايو, 2019 11:35:00 مساءً

اليمني الجديد - خاص
أعلنت اللجنة الطبية العسكرية لجرحى محور تعز اليوم الخميس التوقف عن تقديم خدماتها في علاج الجرحى العسكريين بعد نفاذ الموازنة الخاصة بها.
 
وقالت اللجنة في بيان لها  إن قرار التوقف عن تقديم الخدمات جاء بعد نفاذ الميزانية المخصصة لعلاج الجرحى تماماً وعدم تجاوب الجهات الرسمية في السلطة المحلية مع نداءاتها المتكررة.  
 
وأشارت اللجنة إلى انها تسلّمت قرابة مبلغ مئتان وواحد وستون مليون ريال يمني من حساب اللجنة الطبية السابقة، إضافة إلى مبلغ مئتان وواحد وستون مليون ريال يمني من المحور والسلطة المحلية فقط، فيما إجمالي المبالغ التي تسلمتها اللجنة من الجهات الرسمية خمسمائة واثنين وعشرين مليون ريال يمني فقط، فيما باقي المبالغ استقطاعات من المحور.
 
وتحدث البيان أن إجمالي ما أنفقته اللجنة الطبية العسكرية خلال العشرة الأشهر الماضية، لعلاج الجرحى في الداخل والخارج، أكثر بكثير من المبلغ الذي استلمته اللجنة من الجهات الرسمية، والفارق كله من فاعلي خير.
 
ونوه البيان إلى أن اللجنة تابعت الجهات الرسمية، بدءًا بقيادة السلطة المحلية والمحور، وكذا وزير الدفاع ودولة رئيس الوزراء، وكلهم يقولون نحن مع الجرحى، لكن دونما نتيجة أو تحرك جاد، لذا وجدنا أنفسنا، في الأشهر الأخيرة الماضية، مجبرين لأن نبحث عن فاعلي خير يدعمون اللجنة الطبية العسكرية حتى تتمكن من إنقاذ الجرحى، ولعلكم تندهشون إن أخبرناكم أن نصف إنجازات اللجنة الطبية العسكرية تحققت بدعم من فاعلي خير.
 





قضايا وآراء
انتصار البيضاء