معلومات تنشر لأول مرة عن طبيعة لقاء وفد طارق صالح بقيادات محور تعز     هل طيران التحالف يفتح الطريق أمام الحوثي في مأرب؟     14 أكتوبر موعد التحول والمجد.. غوص في التفاصيل     عملية اغتيال ضباط في سيئون من مدينة تعز     "حكمة يمانية" جديد المواقع الفكرية اليمنية     المجتمع يقاوم الملشنة.. صنعاء ليست حوزة إيرانية     احتفائية خاصة بمناسبة مرور 10 سنوات على نيل توكل كرمان جائزة نوبل للسلام     افتتاح رسمي لأول جامعة في محافظة شبوة بعدد من التخصصات العلمية     كيف تغير الصين مستقبل الإنترنت في العالم؟     ارتفاع حصيلة المواجهات بين فصائل الانتقالي إلى 7 وعشرة جرحى     الشرعية حين تساهم في تمدد الحوثيين داخل فراغ ضعفها     26 سبتمبر والحوثيون.. عيدنا ومأتمهم     شهوة الإعدامات بحق اليمنيين لدى الحوثيين عبر تزييف العدالة     إعدامات حلفاء إيران بحق أبرياء يمنيين من تهامة     تقرير أولي عن توثيق بئر برهوت (الأسطورة) في محافظة المهرة    

الاربعاء, 01 مايو, 2019 06:21:00 مساءً

اليمني الجديد - خاص
يُمعن الحوثيون في إذلال اليمنيين وكسر إرادتهم، وتنال النساء اليمنيات قسطاً وافراً من ذلك الإذلال المتعمد، وتحكي لنا الأخبار والحوادث اليومية قصصاً كثيرة ومآسي لا حدود لها.

عاشت المرأة اليمنية خلال قرون تنعم ببعض العادات والتقاليد الحامية لها، والتي وأن كانت مجحفة في جوانب إلا أنها كانت تحافظ على كرامتها وتمنع استهدافها بصورة مباشرة.  
 الأنظمة الحاكمة في اليمن لم تكن تستهدف المرأة بهذه الرعونة والطيش الذي يمارس عليها في هذه الأثناء من قبل الحوثيين إلا في العهد الذي سبق ثورة 26 سبتمبر، ويرجع البعض السبب إلى أن غياب الدولة وسلطة القانون في السابق مهد لقوة القبيلة أن تبسط نفوذها وقوانينها والتي تعطي المرأة قيمة كبيرة بسبب ضعفها والمهمة التي تقوم بها مقارنة بالرجل.    

آخر تلك الجرائم والانتهاكات التي قامت بها مليشيا الحوثيين حسب ما وثقته رابطة امهات المختطفين اختطاف عدد من النساء في 23/ ابريل/ نيسان 2019م لإمرأتين وثلاث بنات، وهن "فاطم أحمد شريبة" 72 عام، و"جابرة حسن عواض" 30 عام، والطفلة "حليمة قاسم حسن هبه" 4 أعوام، و"رحمة قاسم حسن هبه" 5 أعوام، و"فاتن طلال حسن هبه" 5 أعوام، بعد توقيف الباص الذي كان يقلهن في نقطة الكدن، حيث تم واقتيادهن بشكل مهين إلى أحد المنازل التي استولى عليها الحوثيون وحولوه إلى سجن للمواطنين.
 وقالت الرابطة إن المليشيات أفرجت عن البنات بعد يوم من اختطافهن مقابل دفع فدية مالية قدرها "200" ألف ريال يمني، وأبقوا على الحاجة فاطمة والحجة جابرة داخل السجن في ظل حرارة شديدة دون تهوية، وسلبوا أموالهن التي كانت بحوزتهن.

وأكدت الرابطة أن النساء يتعرضن للتعذيب النفسي، ما دفعهن على الإضراب عن الطعام داخل السجن دون أي استجابة أو إفراج. وتتكرر هذه المآسي بصورة مستمرة، قبل أيام حصلت اختطافات وإذلال وتلفيق تهم لعدد من النساء في صنعاء مستغلين العنف والقوة والإكراه.
 
 
 





قضايا وآراء
انتصار البيضاء