ما حقيقة التوجه لتحييد خيار الانفصال جنوب اليمن؟     استهداف جديد بإيعاز إيراني لقاعدة عسكرية بأبوظبي والإمارات توضح     استهداف الحوثيين لأبوظبي يعكس الهشاشة في الدفاعات الجوية لدى دول التحالف     ضربات جوية للتحالف على صنعاء هي الأعنف منذ سنوات     عصابة مسلحة تقتل منير النوفاني وجماعة الحوثي تماطل بالقبض على القتلة     صراع الحوثية والأقيال بين التحدي والاستجابة     تشديد الخناق على الحوثيين في مأرب بعد تحول سير المعركة من الدفاع للهجوم     هل كتب عبدالله عبدالعالم مذكراته؟     شرطة تعز تضبط متهم بانتشال حقائب نساء     كيف خدع الغشمي عبدالله عبدالعالم     أحداث 13 يناير.. إرهاب حزبي مناطقي بلباس ماركسي     إيران تبادر لعودة التواصل مع السعودية والأخيرة تواصل وقف التصعيد الإعلامي     انتهاكات مروعة لحقوق الإنسان في اليمن والأمم المتحدة تواصل إخفاء الفاعلين     بعد تعطيله لـ 7 سنوات.. هبوط أول طائرة في مطار عتق     جماعة الحوثي تُمنح 6 ساعات لمغادرة آخر منطقة بشبوة    

الأحد, 21 أبريل, 2019 08:29:00 مساءً

اليمني الجديد - متابعات

 
أفادت مصادر صحفية اليوم الأحد، عن هدوء حذر تشهده مدينة تعز جنوب اليمن، عقب انسحاب القوات المشاركة في الحملة الأمنية المكلفة بالقبض على مطلوبين أمنياً يتمركزون في مناطق سيطرة كتائب أبو العباس.
 
وبحسب المصادر فأن الحملة الأمنية انسحبت بناءً على توجيهات محافظ تعز نبيل شمسان، الذي وجه أيضاً مذكرة لقائد محور تعز والعميد عدنان الحمادي قائد اللواء 35 مدرع وأبو العباس بتسليم المطلوبين أمنياً الذين وردت أسماؤهم في قائمة وجهتها الإدارة العام للشرطة، والمتهمين بالتورط في عمليات اغتيال بحق ضباط وجنود في الأمن والجيش.

وفي السياق ذاته كشف العميد منصور الأكحلي مدير شرطة محافظة تعز عن وجود تنسيق بين كتائب أبو العباس ومليشيات الحوثي.
 
وقال العميد الأكحلي في مؤتمر صحفي عقده اليوم الأحد إن "هناك شخصيات متنفذة داخل كتائب أبو العباس ممولة من جهات معينه تعمل على مخطط استهداف أبناء تعز وتدمير الكتائب نفسها".
 
وأضاف الأكحلي: "هناك تماهي وتنسيق بين العصابات الخارجة عن القانون والحوثيين وهو ماحدث بإطلاق الصواريخ والقذائف مساء أمس على أحياء مدينة تعز في نفس الوقت الذي تقوم الحملة الأمنية بملاحقة المجرمين".
 
وتحدث الأكحلي عن تواصله مع محافظ تعز رئيس اللجنة الأمنية نبيل شمسان ووزير الداخلية أحمد الميسري بعد مقتل النقيب محمود الحميدي، لافتاً إلى اقتراح المحافظ مهلة 12 ساعة لكتائب العباس لتسليم المطلوبين أمنيا.
 
وأردف قائلاً: "المسلحون لم يلتزموا بالمهلة وأطلق النار من أحد القناصيين التابعين لكتائب أبو العباس من جوار قلعة القاهرة وأستشهد أحد أفراد الأمن عمار عبدالكافي".
 
وبحسب العميد الأكحلي، "سقط شهيدان من جنود الأمن و14 مصاب، أحدهم، إصابته خطيرة خلال تنفيذ الحملة لمهامها في وادي المدام والسواني".
 
وأكد العميد منصور الأكحلي على أن "كل من اخفى أو تستر أو وفر ملاذ آمن لمتهم بإرتكاب جريمة جسيمة يعتبر شريكاً في الجرم"، وحمل عادل فارع أبو العباس تبعات المواجهات كونه يعيق مؤسسات الدولة عن القيام بمهامها.
 




قضايا وآراء
انتصار البيضاء