السبت, 28 مارس, 2015 11:25:00 مساءً

اليمني الجديد - متابعات
أصدرت الكلتة البرلمانية الجنوبية بيان أعلنت فيه تأييدها لعملية "عاصفة الحزم" التي تقودها المملكة العربية السعودية وحلفاؤها على الإنقلابيين الحوثيين.
 
وقالت الكتلة "إنها تقدم جزيل الشكر والامتنان لكل الدول المشاركة والداعمة والمؤيدة لمعركة " عاصفة الحزم " تؤيد وبشكل كامل هذه العملية النوعية.
 
وحث برلمانيو المحافظات الجنوبية قوات الائتلاف لدعم الشرعية التركيز والبدء بضرب الاهداف المتحركة لقوات الانقلابيين الحوثيين والرئيس السابق صالح".

نص البيان
بسم الله الرحمن الرحيم
قال تعالى " ولا يحيق المكر السيء الابأهله " صدق الله العظيم
 لقد حملت لنا بواكير صباح يوم الخميس الموافق 25 / 3 / 2012 بشرى بدء عملية "عاصفة الحزم " الذى تقوده  الشقيقه الكبرى المملكه العربيه السعوديه وبمشاركة كل من دولة الامارات العربيه المتحدة والكويت وقطر ومملكة البحرين والمملكة الاردنيه الهاشميه والمملكة المغربيه وجمهورية السودان الديمقراطيه وجمهورية مصر العربيه وباكستان وبدعم من الولايات المتحده والجمهورية التركيه وغيرها من الدول  بدعوة من الرئيس الشرعى فخامة المشير / عبد ربه منصور هادى وفى وقت شديد الحساسية حيث اصبحت مليشيات الحوثي الانقلابية مدعومة من القوات المواليه للرئيس المخلوع قاب قوسين او ادنى من اخضاع عاصمة الجنوب مدينة عدن وإخضاع كامل تراب الوطن لسيطرته وتقديم الوطن برمته للنفوذ الايرانى  وبالتالى تطويق دول الخليج من خلال سيطرة ايران على اهم منفذين بحريين هما مضيق باب المندب ومضيق هرمز وإملاء كل شروطه وإعادة الهيمنة الطائفيه ودولة السادة والعبيد ..... ونحن هنا باسم الكتله ونيابة عن ناخبينا نتقدم بالشكر العميق وجزيل الامتنان لكل الدول المشاركه والمؤيدة والمساندة لهذه العملية النوعيه التى جنبت الشعب الدخول فى معارك طاحنه لا تبقى ولا تذر ولعل من نتاجها كسر الصلف الحوثى الانقلابى المستند للدعم الايرانى غير المبرر وغير الاخلاقى.
 
 ان الكتله البرلمانيه الجنوبيه وهى تراقب وتتابع وبقلق شديد مايجرى فى عدن والمحافظات الاخرى من محاولات الاجتياح الغاشم للحوثيين وبإسناد من قوات المخلوع وما صاحب ذلك من محاولات يائسة لاستخدام الخلايا النائمة التابعه للمخلوع والمنتشرة وبكثافة فى جميع المحافظات الجنوبيه لخلق حاله من عدم الاستقرار وإفشاء موجه من السلب والنهب على غرار ما تم بعد حرب صيف 94 والتى تشكل بند رئيسى فى ثقافة المخلوع وتربيته وهى ذات الثقافة التى جرعها للمنتفعين من حوله تهيب الكتله البرلمانيه الجنوبيه بجميع المواطنين فى مدينة عدن والمدن الجنوبيه الاخرى التحلى بالسكينة والهدوء والبعد عن الممارسات الا اخلاقيه التى يحاول المخلوع وزبانيته استثمارها ووصم الشعب الجنوبى بها فى محاولاته المستمرة لإيهام المجتمعين الدولى والإقليمى بعدم قدرة الجنوبيين على إدارة شؤونهم وأنهم سيتقاتلون فيما بينهم  .
 
ان الكتله البرلمانيه الجنوبيه وهى تقدم جزيل الشكر والامتنان لكل الدول المشاركه والداعمة والمؤيدة لمعركة " عاصفة الحزم " تؤيد وبشكل كامل هذه العمليه النوعيه والتى اعطى اشارة بدايتها جلالة خادم الحرمين الشريفين الملك / سلمان بن عبد العزيز ال سعود ملك المملكه العربيه السعوديه كدعم للشرعية ورسالة قويه بان العبث بأمن اليمن ودول الخليج امر لا يمكن تمريره وحتى يرتدع كل المغامرين والمتهورين ...   لتدعو قوات الائتلاف لدعم الشرعيه التركيز والبدء بضرب الاهداف المتحركة لقوات الانقلابيين الحوثيين والرئيس المخلوع والتى تستهدف مدن الجنوب فى عدن والحوطه وصبر ولودر وشقرة وبيحان ومكيراس والضالع بالاضافه الى مدن البيضاء والزاهر والصليف وأخرى فى محافظة مأرب ومنع هذه القوات من التقدم لقصف الامنيين وهو ما تقوم به كذلك معسكرات الحرس الجمهورى والقوات الخاصة والتى تدين بالولاء للرئيس المخلوع وكذلك  قوات الانقلابيين الحوثيين وتقوم بقصف المدن والقرى  مستخدمة الدبابات والمدفعية الثقيلة فى مواجهة المقاومه الاسطوريه لابناء هذه المناطق شبابها وشيبتها وقبائلها فى ظل انعدام الامكانيات والسلاح او حتى المؤنه الغذائيه او الدعم اللوجستى الاخر ولعله لايفوتناهنا ان نشيد بما يمثله صمود ابناء الحالمه تعز العز الذين واجهوا قوات الانقلابيين الحوثيين والقوات الخاصه المواليه للمخلوع بصدورهم العاريه الامرالذى اثر بشكل كبير فى معنوياتها واجبرتها على تأ جييل والغاء كثير من خططها ولم تتراجع رغم استخدام هذه القوات للرصاص الحي مما اسفر عن سقوط كثير من الشهداء
 
ان الكتله البرلمانيه الجنوبيه تحمل الانقلابيين الحوثيين والمخلوع  الذين نكثوا بالعهود وتنصلوا من كل الاتفاقيات واتكئت على القوه لتحقيق مأربها الحقيره والرخيصه   كامل المسؤوليه عما ألت اليه الاوضاع فى البلد وما صاحب ذلك من ازهاق للارواح وتخريب للمنشأت وتدمير للاقتصاد وبث الفرقه والتناحر بين ابناء الوطن الامر الذى اجبر القياده الشرعيه على الاستعانه بالاشقاء فى مجلس التعاون الخليجى وبعض الدول العربيه والاسلاميه لمساعدتها على اعادة الامور الى نصابها وتطالب بتقديم كل من ثبت تورطه للمحاكمه
 
ان الكتلة البرلمانيه الجنوبيه ولما لهذا الامر من اهمية بالغه تكرر التنبيه ودعوة جميع المواطنين وبالاخص فى عاصمة الجنوب عدن بضرورة الحفاظ على الامن والممتلكات العامه والخاصه وتفويت الفرصه على الانقلابيين من خلال السلوك الحضارى الراقى الذى امتاز به ابناء الجنو ب عامه وابناء عدن خاصه وتركيز الجهود على مقاومة البرابره الغزاة الانقلابيين وتتبع الخلايا النائمه المواليه للمخلوع .
 
ان الكتله البرلمانيه الجنوبيه تتضرع الى الله جل وعلا لنصرة هذه القوات التى جاءت للدفاع عن شعب مغلوب انتهكت حرياته وسلبت مقدراته لصالح فئه قليله مستأثرة.
والله الموفق سواء السبيل
   
 صادر عن الكتله البرلمانيه الجنوبيه
  عدن  26 / 3 / 2015




قضايا وآراء
مأرب