مليشيا الحوثي تحرق مسجدا بمحافظة ذمار     مدرسة أويس بجبل صبر آيلة للانهيار.. 40 عاما بلا ترميم     الصفيون والتشيع في بلاد العرب     السعودية من إعاقة سبتمبر إلى قتل فبراير.. رحلة خراب     أطعمها في حياته فلازمته لحظة موته     تعذيب وقهر النساء في سجون الحوثي بصنعاء     صنعاء: الحوثيون يواصلون ابتزاز المواطنين بذريعة الاحتفال بالمولد النبوي     شرطة تعز تقبض على مشتبهين بتفجير سيارة النقيب السفياني بعد الحادثة بساعات     أمهات المختطفين تكشف عن تعذيب مروع لسجينات بمركزي صنعاء     وفد إماراتي إلى اسرائيل وتنقل للأفراد بدون فيزا     اليمن تعترض لدى مجلس الأمن حول إرسال إيران سفيرا لها إلى صنعاء     الحوثيون يشيعون قيادات عليا في قواتهم بعد مصرعهم بعدد من الجبهات     مليشيا الحوثي تقوم بدفن عشرات الجثث دون الإفصاح عن هويتها     بنات عدن يخرجن بصحبة أقاربهن بعد تزايد حالات الاختطافات     إذا كانت السعودية الحليف فلا غرابة بوصول السفير الإيراني إلى صنعاء    

الخميس, 18 أبريل, 2019 10:50:00 مساءً

اليمني الجديد -

 قالت منظمة أوكسفام الإنسانية الدولية، الخميس، إنه تم رصد 195 ألف حالة يشتبه إصابتها بالكوليرا في اليمن، خلال عام 2019.
 
وحذرت أوكسفام في بيان، من مغبة عودة ارتفاع ما هو بالفعل أسوأ تفشٍ للكوليرا بالعالم في الوقت الذي تعاني فيه المنظمات الإغاثية باليمن من صعوبة الوصول إلى قرابة 40 ألف شخص يشتبه في إصابتهم بالمرض.
 
وأضاف البيان أنه تزايد بالفعل عدد الحالات المشتبه بإصابتها بالكوليرا، ومن المحتمل أن يُفاقم موسم الأمطار الوشيك بانتشار المرض، وذلك بسبب الفيضانات وتلوث مصادر المياه.
 
ولفت البيان إلى أنه قد توفي أكثر من ثلاثة آلاف شخص مُنذ بدء تفشي المرض عام 2016.
 
ونقل البيان عن محسن صدّيقي، مدير مكتب أوكسفام في اليمن، قوله إن الشعب اليمني قد عانى بالفعل من أسوأ انتشار للكوليرا في التاريخ خلال أكثر من أربع سنوات من الحرب، بالإضافة إلى انهيار الاقتصاد الوطني.
 
وأضاف أن السماح لهذا المرض بالانتشار في جميع أنحاء البلاد مرة أخرى سيتسبب في المزيد من الوفيات، الأمر الذي يعد وصمة عار على جبين الإنسانية.
 
وشدد على أن المجتمع الدولي يحتاج بشكل عاجل، إلى ضمان وصول آمن وسليم دون أية عوائق للمساعدات الإنسانية وذلك حتى يتسن الوصول إلى المحتاجين في جميع أنحاء البلاد.
 
وأردف: “باتت الصعوبات التي أدت إلى تأخير وصول المساعدات، تُهدد حياة أكثر من مليون يمني قد استنزفتهم بالفعل أربعة سنوات من الحرب”.
 
وأفاد البيان نفسه أنه يشتبه في إصابة حوالي 195 ألف شخص بهذا المرض لهذا العام وحده وهذا مؤشر خطير جدا.
 
و”الكوليرا” مرض يسبب إسهالاً حادًا يمكن أن يودي بحياة المريض خلال ساعات إذا لم يلتق العلاج، والأطفال، الذين يعانون من سوء التغذية، وتقل أعمارهم عن 5 سنوات، معرضون بشكل خاص لخطر الإصابة.
 
ويعاني القطاع الصحي في اليمن، من تدهور حاد جراء الصراع المتفاقم، الذي أدى إلى تفشي الأوبئة والأمراض وإغلاق عدد كبير من المرافق الصحية.




قضايا وآراء
مأرب التاريخ تحمي سبتمبر والجمهورية من الإمامة