الإثنين, 15 أبريل, 2019 05:46:00 مساءً

اليمني الجديد - متابعات

يعقد مجلس الأمن الدولي، اليوم الاثنين، جلسة خاصة لمناقشة التطورات السياسية والمستجدات الميدانية في اليمن، في ظل العقبات التي تواجه تنفيذ اتفاق استوكهولم المبرم برعاية الأمم المتحدة في ديسمبر/ كانون الأول2018. 
 
وسيقدم الأممي إلى اليمن مارتن غريفيث خلال الجلسة التي تنعقد مساء اليوم، إحاطة بشأن أحدث المستجدات في البلاد. 
 . 
وسيطلع غريفيث المجلس على أحدث ما توصلت إليه جهوده بشأن تنفيذ اتفاق الحديدة المبرم في السويد أواخر العام الماضي، حيث يواجه الاتفاق العديد من العقبات التي تقف في طريق التنفيذ. 
 
وكان مبعوث الأمم المتحدة، وقبل أيام من جلسة مجلس الأمن، قد قام بزيارة إلى العاصمة السعودية الرياض، حيث التقى مسؤولين في الحكومة المعترف بها دولياً، كما قام بزيارة إلى صنعاء والتقى خلالها زعيم جماعة الحوثي الانقلابية "عبد الملك الحوثي". 
 
ويواجه المسار السياسي الذي تقوده الأمم المتحدة، ممثلة بمبعوثها مارتن غريفيث ورئيس لجنة المراقبين الدوليين لوقف إطلاق النار في الحديدة الجنرال مايكل لوليسغارد، تحديات في تحويل البنود المتفق عليها في استوكهولم إلى خطوات تنفيذية تنزع فتيل الحرب في المدينة، الأمر الذي ألقى بظلاله على بقية الخطوات السياسية التي باتت مرتبطة بنجاح اتفاق السويد من عدمه. 
 




قضايا وآراء
انتصار البيضاء