معلومات تنشر لأول مرة عن طبيعة لقاء وفد طارق صالح بقيادات محور تعز     هل طيران التحالف يفتح الطريق أمام الحوثي في مأرب؟     14 أكتوبر موعد التحول والمجد.. غوص في التفاصيل     عملية اغتيال ضباط في سيئون من مدينة تعز     "حكمة يمانية" جديد المواقع الفكرية اليمنية     المجتمع يقاوم الملشنة.. صنعاء ليست حوزة إيرانية     احتفائية خاصة بمناسبة مرور 10 سنوات على نيل توكل كرمان جائزة نوبل للسلام     افتتاح رسمي لأول جامعة في محافظة شبوة بعدد من التخصصات العلمية     كيف تغير الصين مستقبل الإنترنت في العالم؟     ارتفاع حصيلة المواجهات بين فصائل الانتقالي إلى 7 وعشرة جرحى     الشرعية حين تساهم في تمدد الحوثيين داخل فراغ ضعفها     26 سبتمبر والحوثيون.. عيدنا ومأتمهم     شهوة الإعدامات بحق اليمنيين لدى الحوثيين عبر تزييف العدالة     إعدامات حلفاء إيران بحق أبرياء يمنيين من تهامة     تقرير أولي عن توثيق بئر برهوت (الأسطورة) في محافظة المهرة    

السبت, 13 أبريل, 2019 08:48:00 مساءً

اليمني الجديد - الأناضول

قال الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي، السبت، إن انعقاد مجلس النواب بمدينة سيئون، ثاني كبرى مدن محافظة حضرموت شرقي البلاد، يؤكد أن المشروع الحوثي "يتآكل يوما بعد آخر".
 
وأوضح خلال كلمة في الجلسة الافتتاحية لمجلس النواب اليمني، التي تعقد أول مرة منذ اندلاع الحرب في 2015، وحضرها مراسل الأناضول، أن دورة مجلس النواب الاستثنائية "تعقد في لحظة تاريخية بالغة الأهمية".
 
واتهم الرئيس هادي جماعة أنصار الله الحوثيين بـ "التعنت والمناورة ووضع العراقيل لإفشال جهود إنجاز سلام شامل".
 
وأشار أن "تعنت الحوثيين يؤكد حقيقة المشروع المدمر الذي تحمله الجماعة التي رهنت نفسها للخارج"، على حد قوله.
 
وقال "انعقاد المجلس يشير بوضوح إلى أن هذا المشروع الحوثي المدمر يتآكل يوما بعد آخر، وأن عنصريتهم قد عزلتهم عن جموع الشعب وتياراته، ولم يعد معهم أحد إلا من كان تحت الإكراه".
 
ولفت إلى أن "اليمنيين اليوم يستعيدون إحدى أهم مؤسسات دولتهم (مجلس النواب)".
 
ودعا "هادي" المجتمع الدولي و"رعاة السلام في اليمن، إلى وقف مماطلة ورفض الحوثيين لجهود السلام، والضغط لإيقاف الحرب".
 
وأضاف "جهودكم على المحك، نحن نريد السلام، ونسعى من أجل السلام، لكن هذه المليشيات لا تفهم لغة السلام".
 
من جانبه، طالب رئيس مجلس النواب سلطان البركاني، في كلمته، المكونات السياسية بنبذ المشاريع التمزيقية، مؤكدا أن البلاد بحاجة إلى مراجعة مسار الوحدة بما يكفل الحقوق للجميع.
 
وحث الأجهزة الحكومية للعودة إلى عدن وممارسة مهامها على أرض الواقع، وطالبها بحشد جميع الإمكانات لرفع المعاناة عن الشعب اليمني.
 
بدوره، رحب رئيس البرلمان العربي مشعل بن فهم السلمي، في كلمته بانعقاد مجلس النواب اليمني في مدينة سيئون.
 
وسبق وصول الرئيس هادي إلى قاعة البرلمان، نائبه الفريق الركن علي محسن صالح، ورئيس الحكومة معين عبد الملك، لحضور جلسة جرى خلالها انتخاب سلطان البركاني رئيسا للبرلمان بالإجماع، إضافة إلى ثلاثة نواب لرئيس المجلس هم "محمد الشدادي، ومحسن باصرة، وعبد العزيز جباري".
 
وحضر الجلسة الافتتاحية رئيس البرلمان العربي مشعل بن فهم السلمي، ومبعوث الأمين العام لدول مجلس التعاون الخليجي لليمن، وسفراء السعودية والإمارات والبحرين وكوريا الجنوبية، وممثلة منظمة التعاون الإسلامي، وعدد من وزراء الحكومة اليمنية.
 
وعقدت الجلسة وسط انتشار أمني مكثف وتحليق مروحي في سماء مدينة سيئون.
 
ومن المتوقع أن يواصل مجلس النواب جلساته، الأحد، لاستكمال انتخاب اللجان الفرعية، ومناقشة موازنة الحكومة لعام 2019 وإقرارها.
 
والأربعاء الماضي، أصدر الرئيس اليمني قرارا بدعوة مجلس النواب إلى عقد دورة استثنائية في محافظة حضرموت.
 
وخلال الأيام القليلة الماضية، وصلت قوات عسكرية يمنية وسعودية برفقتها آليات ومعدات ثقيلة، بينها "نظام باتريوت" إلى مدينة سيئون.
 
ومنذ 4 أعوام، يشهد اليمن حربا عنيفة بين القوات الحكومية الموالية للرئيس عبد ربه منصور هادي، المسنودة بقوات التحالف العربي بقيادة السعودية من جهة، ومسلحي جماعة "الحوثي" من جهة أخرى، المدعومة من إيران.




قضايا وآراء
انتصار البيضاء