العميد شعلان.. البطل الذي أرهق أحفاد الإمامة ودحر فلولها في بلق مأرب     قيادي بحزب الإصلاح: مأرب تخوض معركة اليمنيين الفاصلة     مطالبات محلية ودولية لوقف استهداف الحوثيين للنازحين في مأرب     الجيش يصد هجوم الحوثيين بنهم ويدعو الصليب الأحمر لانتشال جثث القتلى بالجوف     عائلة عفاش حين أفسدت الماضي والحاضر     تقدم كبير للجيش في الجوف وعشرات القتلى الجرحى في صفوف الحوثيين     محافظ شبوة يدشن أعمال سفلتة مشروع طريق نعضة السليم     هل تفي الولايات المتحدة بوعدها في وقف الحرب باليمن؟     الحوثيون يفشلون مشاورات اتفاق الأسرى والمختطفين في الأردن     ملامح إنهاء الحرب في اليمن والدور المشبوه للأمم المتحدة     معارك ضارية في مأرب والجوف واشتعال جبهة مريس بالضالع     رحلة جديدة في المريخ.. استكشفا الحياة (ترجمة خاصة)     ملامح إسقاط مشروع الحوثي من الداخل     لماذا خسر الحوثيون معركة مأرب وما هي أهم دوافعهم للحرب     حرب مأرب كغطاء لصراعات كسر العظم داخل بنية جماعة الحوثي    

الثلاثاء, 09 أبريل, 2019 03:50:00 مساءً

اليمني الجديد - متابعات

اجتماع الرئيس عبدربه منصور هادي، أمس الاثنين، مع قيادات الأحزاب ورؤساء الكتل البرلمانية، لحسم ملف هيئة رئاسة مجلس النواب والقوائم المرشحة لموقع نائب لرئيس المجلس النواب، المزمع عقد جلسته في حضرموت جنوب شرقي اليمن، نهاية الأسبوع الجاري، بحسب مصادر برلمانية.
 
المصادر قالت أن الاجتماع أقر مقترح سابقاً ينص على أن يكون رئيس المجلس من حزب المؤتمر الشعبي العام بالإضافة الى أحد نواب رئيس المجلس، ونائب عن حزب التجمع اليمني للإصلاح، ونائب عن بقية القوى السياسية الممثلة في البرلمان.
 
وإشارات المصادر إن الرئيس هادي سيعقد، اليوم الثلاثاء، لقاء بقيادات حزب المؤتمر لحسم أسماء مرشحي الحزب لموقعي الرئيس ونائب، فيما سيقدم حزب التجمع اليمني للإصلاح مرشحه لموقع نائب، وكذلك بقية القوى التي ستتقدم إلى الرئيس بمرشحها لموقع نائب لرئيس المجلس.
وفي السياق أفادت ذات المصادر أن السفير السعودي في اليمن محمد آل جابر وعدد من مسؤولي انضموا إلى اللجنة الخاصة إلى الاجتماع لنقاش الترتيبات اللوجستية والأمنية.
ومن المتوقع أن يتجه النوّاب المتواجدون في الرياض يوم الأربعاء إلى مدينة سيئون بينما ستعقد الجلسة يوم الخميس.
 
وعن الأسماء المتوقعة قال المصدر أن القائمة التي تم تداولها خلال الأيام الماضية قد تم تسريبها "ربما بهدف الوقيعة بين المكونات السياسية، أو حتى داخل الأحزاب نفسها وتحديداً حزب المؤتمر الشعبي العام".
 
هذا ووصلت إلى مدينة سيئون بوادي حضرموت مطلع الأسبوع الجاري، قوة عسكرية سعودية ضخمة تضم معدات ثقيلة ومتطورة للمساعدة في تأمين انعقاد المجلس، بعد إن أعاقت الإمارات ومجموعات مسلحة مدعومة منها انعقاد المجلس في العاصمة المؤقتة عدن.
 
ويوم الاثنين وصل اللواء فرج البحسني محافظ حضرموت إلى مدينة سيئون للإشراف على الترتيبات الجارية لاستقبال أعضاء البرلمان.
 




غريفيث