الأعياد الوطنية.. ذاكرة شعب وجلاء كهنوت     قبيلة حجور تصدر بيانا حول اعتقال النقيب خليل الحجوري من قبل التحالف     "التهاني".. كجريمة بحق اليمن!     مؤامرة السهم الذهبي والمحافظة المزعومة     واشنطن تدين عودة مليشيا الحوثي إلى اختطاف موظفين في سفارتها بصنعاء     قصة الصرخة الحوثية "الموت لأمريكا"     فريق طبي بمستشفى يشفين ينجح في إجراء عملية معقدة لأحد المرضى     مركز المخا للدراسات الاستراتيجية يستضيف ورشة حول العلاقات اليمنية الصومالية     قراءة في دوافع انسحاب القوات المشتركة من الساحل الغربي ( تقدير موقف)     الإعلان عن تأسيس أول منظمة عالمية SYI للدفاع عن المهاجرين اليمنيين خارج وطنهم     معلومات وتفاصيل تكشف عن الأسباب الحقيقية لانسحاب القوات المشتركة المفاجئ في الحديدة     محمد آل جابر بريمر اليمن     تحرك دولي ومحلي واسع للتحقيق مع رئيس الوزراء معين عبدالملك في أكبر قضايا فساد     انتصار الريمي.. الإصرار على البقاء في زمن الحرب     معين عبدالملك لدى اليمنيين.. رئيس حكومة في عداد الموتى والمفقودين    

الثلاثاء, 26 مارس, 2019 06:10:00 مساءً

اليمني الجديد - متابعات

 
أقدم مسلحون قبليون مسنودين بقوات من الجيش الوطني، من التمركز في التمركز في جبل العود وعدد من الجبال المحيطة به شرق محافظة (إب) وسط اليمن.

وبحسب مصادر فأن عدداً من أبناء مخلاف العود التابع إداريا لمديرية النادرة شرق إب، وبإسناد من قوات الجيش الوطني تمركزوا مساء الإثنين في جبل العود التاريخي وجبال أخرى بين محافظتي إب والضالع.
 
المصادر قالت بأن أبناء تمركز أبناء العود في الجبل الإستراتيجي جاء بعد نقض المتمردين الحوثيين للاتفاقيات بين مشائخ مخلاف العود وقيادات حوثية وقيادات في الجيش الوطني بتجنيب المنطقة المواجهات المسلحة وتبعاتها والنأي بأنفسهم من جحيم الحرب التي تدور منذ سنوات بمناطق محاددة لهم بين القوات الحكومية والحوثيين.
 
ويعد جبل العود من أهم المواقع الاستراتيجية بين محافظتي إب والضالع ويطل على مديرية قعطبة التابعة لمحافظة الضالع من جهة الغرب فيما يبعد عشرة كليو متر عن مركز مدير ية النادرة ويطل عليها من الجهة الجنوبية الشرقية.
 
إلى ذلك شنت قوات المتمردين الحوثيين هجوم عنيف استهدف اقتحام منطقة ذودان ومرتفعاتها بهدف الوصول إلى جبل العود للتمركز فيه ، لكنهم لقوا مقاومة من الأهالي حالت دون الوصول إلى قمة الجبل وسقط قتلى وجرحى من الطرفين. 
 
وتمكن مسلحون قبليون وجنود من القوات الحكومية من إعطاب عدد من الأطقم المسلحة التابعة لمليشيا الحوثي وتم تدميرها بمنطقة اللجمة في الطريق الرابط بين قريتي الظلل وذودان وسقط قتلى وجرحى في المواجهات، تمركز بعدها المسلحون وجنود القوات الحكومية في جبل العود وجبل القفل وجبل ستر.
 
وفي منطقة نجد الجماعي بمديرية السبرة المتاخمة لمناطق المواجهات أكد شهود عيان مرور طقم لمليشيا الحوثي على متنه عدد من الجرحى وثلاثة قتلى كانوا على متن سيارة أخرى أصيبوا بنيران الجيش الوطني.
 
ومساء أمس شن المتمردين الحوثيين قصفاً عنيف على السكان في مناطق ذودان وقرى الفجرة بالعود وعلى قرية الظلل وبيت الصارم من نقطة قطن القريبة من بيت العزاني بمديرية النادرة شرق محافظة إب في ظل نزوح كبير للأهالي من مناطقهم.
 
وفي السياق شنت قوات الجيش مسنودا بالقوات الخاصة والحزام الأمني، اليوم الثلاثاء،  هجوم واسع على مواقع سيطرت عليها مسلحي جماعة الحوثي الانقلابية خلال الأيام الماضية غرب مديريه قعطبة شمال محافظة الضالع.
 
وأفاد مصدر عسكري بالجيش أن الهجوم الذي شنته قوات الجيش يهدف إلى استعادة مواقع جبل الشامي والقصبه وبيت الشوكي وعزاب غرب قعطبة.
 
وأوضح المصدر أن قوات الجيش أحكمت السيطرة على جبل القصبة والمطل على قرية "رمه" فيما لايزال التقدم مستمر لاستعادة جبل الشامي وبيت الشوكي وعزاب.
 
وتشهد مناطق غرب مديريه قعطبة شمال الضالع مواجهات عنيفة لليوم الرابع عقب وصول عناصر تابعة لمليشيات الحوثي المنطقة بتنسيق مع مشايخ المنطقة.
 




قضايا وآراء
انتصار البيضاء