‏الحكومة تصف قبولها باتفاق ستوكهولم بالقرار الفاشل     السلام في عقيدة الحوثيين.. الحرب الدائمة أو الاستسلام المميت     مركز دراسات يكشف عن خسائر مهولة لقطاع الاتصالات باليمن منذ بداية الحرب     الحكومة تدعو مجلس الأمن إدانة الحوثيين بعد تورطهم بحادثة استهداف مطار عدن     الحكومة اليمنية تعلن نتائج التحقيقات في حادثة استهداف الحوثيين لمطار عدن بالصواريخ     مسلسل ويوثق الدولة الرسولية في تعز     النواب الأمريكي يصوت لصالح قرار عزل ترامب تمهيدا لإنهاء مستقبله السياسي     مشروع استراتيجي جديد.. محافظ شبوة يفتتح ميناء "قنا" النفطي والتجاري     الحكومة تؤكد التزامها بعدم تأثر الجانب الإنساني بعد تصنيف الحوثيين جماعة إرهابية     انتصارات كبيرة للجيش في مأرب وعملية نوعية في الصومعة بالبيضاء     المصالحة الخليجية.. هل شعر الجميع بأهمية بطي صفحة الماضي     وفاة طفلة بتعز متأثرة برصاص قناص حوثي بعد أيام من معاناتها     تصنيف واشنطن مليشيا الحوثي "إرهابية" الحكومة والسعودية ترحب والحوثي يتوعد     مجلس النواب اليمني يشيد بقرار الولايات المتحدة تصنيف مليشيا الحوثي "جماعة إرهابية"     معناة شديدة الألم لمرضى يمنيين في مستشفيات ضعيفة التجهيزات (ترجمة خاصة)    

الإثنين, 25 مارس, 2019 10:41:00 مساءً

اليمني الجديد - الرياض

 
وقع الفريق الركن فهد بن تركي بن عبد العزيز قائد القوات المشتركة لتحالف دعم الشرعية في اليمن، اليوم (الاثنين) في الرياض، مذكرة تفاهم مع الممثل الخاص للأمين العام للأمم المتحدة المعنية بالأطفال والنزاع المسلح، فرجينيا جامبا، لتعزيز حماية الأطفال المتضررين من النزاع المسلح في اليمن.
 
وأكد الفريق الركن فهد بن تركي أن مذكرة التفاهم بين قوات تحالف دعم الشرعية في اليمن والأمم المتحدة، تعنى بجوانب إنسانية نبيلة، مبيناً أن الجانبين سيعملان وفق المذكرة بما يعزز الأهداف تجاه حماية الأطفال.
 
وقال الفريق فهد بن تركي إن هذا «الحدث ناتج عن تكاتف جميع أعضاء التحالف مع الأمم المتحدة لهدف نبيل نسعى لتطويره».
 
يُذكر أن ميليشيا الحوثي الانقلابية المدعومة من إيران دأبت على انتهاك حقوق الأطفال عبر اختطافهم لتجنيدهم قسرياً والزج بهم في جبهات القتال.
 
وكان مشروع إعادة تأهيل الأطفال المجندين في اليمن اختتم مؤخراً تأهيل مجموعة جديدة من الأطفال المجندين.
 
وتبنى مركز الملك سلمان تأهيل 2000 طفل يمني من مختلف مناطق البلاد، من الذين جندتهم ميليشيات الحوثي واستخدمتهم أدوات حرب ودروعاً بشرية، وذلك من خلال برنامج متكامل يشمل التأهيل النفسي والتعليمي والأسري، بما يضمن عودتهم إلى بيئة وبراءة الطفولة.




قضايا وآراء
اليمن الحضارة والتاريخ