الإثنين, 25 مارس, 2019 06:54:00 مساءً

اليمني الجديد - وكالات

قال وزير التخطيط والتعاون الدولي في الحكومة اليمنية نجيب العوج، الأحد، إن الاقتصاد اليمني خسر نحو خمسين مليار دولار، بسبب الحرب التي اندلعت مطلع 2015.
 
جاء ذلك خلال حديثه في ورشة بمدينة عدن، العاصمة المؤقتة، جنوبي البلاد، لمناقشة مسودة خطة أولويات إعادة الإعمار والتعافي الاقتصادي للعامين 2019 -2020.
 
وشارك في الورشة رئيسة بعثة الاتحاد الأوروبي إلى اليمن انتونيا كالفو، وممثلو مركز الملك سلمان للإغاثة، وهيئة الهلال الأحمر الإماراتي، ومانحون آخرون، وفق وكالة الأنباء الحكومية "سبأ".
 
وأضاف العوج -حسب المصدر نفسه- أن مئات الآلاف من العاملين في القطاع الخاص فقدوا وظائفهم نتيجة تراجع الإنتاج.
 
وأشار إلى أن "تراجع الإنتاج تسبب في فقدان المواطن حوالي ثلثي دخله نتيجة ارتفاع التضخم وتراجع قيمة العملة الوطنية، وارتفاع نسبة الفقر إلى حوالي 78% من السكان، كما يعاني حوالي 60% من السكان من انعدام الأمن الغذائي".
 
وأوضح أن هناك تدهورا حادا بمنظومات الخدمات الأساسية، خاصة خدمات المياه والصحة والكهرباء والتعليم وغيره، وأن 22 مليونا من السكان بحاجة إلى مساعدة إنسانية، بينهم حوالي 3 ملايين نازح داخل البلاد.
 
وتشهد البلاد، منذ نحو 5 سنوات، حربا بين القوات الموالية للحكومة ومسلحي جماعة "الحوثي"، والمسيطرين على محافظات، بينها العاصمة صنعاء، منذ سبتمبر/أيلول 2014.
 
ومنذ مارس/آذار 2015، يدعم تحالف عسكري عربي، تقوده الجارة السعودية، القوات الحكومية في مواجهة الحوثيين، في حرب خلفت أزمة إنسانية حادّة هي الأسوأ في العالم، وفق الأمم المتحدة




قضايا وآراء
انتصار البيضاء