مصرع 9 حوثيين في تعز بغارة للتحالف     واشنطن تكثف جهودها لوقف الحرب في اليمن وغارات ليلية في صنعاء     الأعياد الوطنية.. ذاكرة شعب وجلاء كهنوت     قبيلة حجور تصدر بيانا حول اعتقال النقيب خليل الحجوري من قبل التحالف     "التهاني".. كجريمة بحق اليمن!     مؤامرة السهم الذهبي والمحافظة المزعومة     واشنطن تدين عودة مليشيا الحوثي إلى اختطاف موظفين في سفارتها بصنعاء     قصة الصرخة الحوثية "الموت لأمريكا"     فريق طبي بمستشفى يشفين ينجح في إجراء عملية معقدة لأحد المرضى     مركز المخا للدراسات الاستراتيجية يستضيف ورشة حول العلاقات اليمنية الصومالية     قراءة في دوافع انسحاب القوات المشتركة من الساحل الغربي ( تقدير موقف)     الإعلان عن تأسيس أول منظمة عالمية SYI للدفاع عن المهاجرين اليمنيين خارج وطنهم     معلومات وتفاصيل تكشف عن الأسباب الحقيقية لانسحاب القوات المشتركة المفاجئ في الحديدة     محمد آل جابر بريمر اليمن     تحرك دولي ومحلي واسع للتحقيق مع رئيس الوزراء معين عبدالملك في أكبر قضايا فساد    

مجلس العموم البريطاني أثناء اجتماعه للتصويت اليوم (رويترز)

الثلاثاء, 12 مارس, 2019 11:05:00 مساءً

اليمني الجديد - وكالات

 
صوّت مجلس العموم البريطاني مساء اليوم الثلاثاء على رفض الاتفاق المعدل للخروج من الاتحاد الأوروبي (بريكست) الذي توصلت له رئيسة الوزراء تيريزا ماي مع الأوروبيين، بينما دعت المعارضة لانتخابات عامة جديدة.
 
وخلال التصويت، رفض 391 عضوا الاتفاق المعدل لخروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي مقابل تأييد 242 عضوا.
 
وعلقت ماي بالإعراب عن خيبة أملها، وقالت إن مجلس العموم سيصوت غدا الأربعاء على الخروج من الاتحاد الأوروبي من دون اتفاق، وإذا رفض المغادرة دون اتفاق فسيتم التصويت الخميس على تمديد فترة الخروج.
 
وقالت أيضا " نفضل مغادرة الاتحاد الأوروبي بناء على اتفاق وهناك ضرر لو غادرنا دونه.. سنطلب تمديد فترة الخروج من الاتحاد الأوروبي وتفعيل المادة 50 من معاهدة لشبونة".
 
أما زعيم حزب العمال البريطاني المعارض جيريمي كوربن فاعتبر أن الحكومة تعرضت لهزيمة جديدة بأغلبية كبيرة وأن الاتفاق أصبح ميتا، ودعا لانتخابات عامة جديدة.
 
تصريحات سابقة
وقبيل التصويت، قالت ماي خلال جلسة لمجلس العموم البريطاني إن البرلمان الآن أمام خيارين فإما أن يدعم اتفاق بريكست أو يواجه خطر الخروج من الاتحاد الأوروبي بلا اتفاق، مضيفة "سوف أعطي فرصة للجميع للتدخل".
 
واعتبرت ماي أن التأجيل المحتمل للانسحاب لن يغير النقاش أو المسائل التي تحتاج إلى تسوية، بل سيكون تسليما للسيطرة إلى الاتحاد الأوروبي، محذرة من أن يحدد الاتحاد المدى الزمني وفرض شروط التمديد، ما يعني عدم الوفاء بتوقعات الذين صوتوا من أجل الانسحاب أو التحرك غدا نحو إجراء استفتاء ثان.
 
وحثت ماي النواب على وضع "الديمقراطية قبل النزاع الحزبي أو الطموح الشخصي"، وسط توقعات بأن يصوت معارضو الاتحاد الأوروبي داخل حزب المحافظين الذي تقوده ومعظم النواب المعارضين ضد الاتفاق. 
 
أما كوربن فدعا أعضاء حزبه إلى رفض الاتفاق المعدل، وقال إن الاتفاق لا يتضمن أي تغييرات جوهرية ولا ينهي حالة عدم اليقين التي تعاني منها البلاد منذ أكثر من سنتين.
 
وأضاف زعيم المعارضة أنه يتطلع إلى أن يتولى البرلمان السيطرة على زمام الأمور حيث فشلت حكومة ماي، وأن الكثير من الناس قلقين جدا على مصير عملهم ومستقبلهم، ومنهم الرعايا الأوربيون الذين يحق لهم العيش في بريطانيا والرعايا البريطانيون المقيمون بدول الاتحاد الأوروبي.
 
وبدوره، حذر كبير مفاوضي الاتحاد الأوروبي ميشال بارنييه النواب البريطانيين من "الوهم الخطير" بأنهم يمكن أن يستفيدوا من اتفاق على فترة انتقالية بدون وجود اتفاق خروج، وأضاف "دعوني أكون واضحا: الأساس القانوني الوحيد للانتقال هو اتفاق انسحاب. وعدم وجود اتفاق انسحاب يعني عدم وجود مرحلة انتقالية".
 
وقبيل التصويت أيضا، أعربت مجموعة الأبحاث الأوروبية التي تضم حوالي 80 من كبار النواب المتشككين في الاتحاد الأوروبي من حزب المحافظين عن معارضتها لاتفاق ماي المعدل، وحثت مجلس العموم على التصويت ضده.
 
صيغة معدلة
وتوجهت ماي مساء الاثنين على وجه السرعة إلى ستراسبورغ لانتزاع تنازلات من قادة الاتحاد الأوروبي في محاولة أخيرة لكسب تأييد البرلمان البريطاني، وأعلنت أنها حصلت على "تعديلات ملزمة قانونيا" لطالما طالب بها النواب في مسألة الترتيبات المؤقتة للحدود مع إيرلندا.
 
في المقابل، قال النائب العام البريطاني جيفري كوكس إن المحاذير القانونية في هذه النقطة "لا تزال على حالها"، موضحا أن التعديلات التي أدخلت على اتفاق البريكست لا تسمح لبريطانيا بالخروج من الاتحاد الجمركي بعد انتهاء المرحلة الانتقالية إلا بإذن من الاتحاد.
 
وتسبب إعلان كوكس بهبوط سعر الجنيه الإسترليني بعدما اتجه نحو الارتفاع في أعقاب إعلان ماي عن التعديلات التي تم إدخالها على اتفاق بريكست.




قضايا وآراء
انتصار البيضاء