الوحدة خط أحمر.. أحداث شبوة وتداعياتها المستقبلية     مؤيد لحزب الله يستهدف بسكين حادة الكاتب سليمان رشدي     مصالح الأطراف الداخلية والخارجية بعد أحداث شبوة     الطالب الذي أقلق الإمام بتهريب 1000 كتاب إلى اليمن     الجيش يصد هجوم للحوثيين في مأرب     مهادنة التطرف     الصحفي فهد سلطان في حديث حول تدمير العملية التعليمية في اليمن     قوات أجنبية تقتحم منزل الشيخ الحريزي في المهرة والاعتصام يتوعد     تدشين برنامج صناعة الحلويات والمعجنات بمأرب     بسبب الحصار.. وفاة سائق في طريق الأقروض بتعز     وساطة توقف القصف مؤقتا.. تعرف على قصة الحرب في قرية خبزة بالبيضاء     اتفاقية بين روسيا وأوكرانيا لتصدير القمح برعاية تركيا     جماعة الحوثي تقصف وتفجر منازل المدنيين بمنطقة خبزة بالبيضاء     إصابة مواطن بعبوة ناسفة زعرها الحوثيون وإصابة امرأة بطلقة قناص في تعز     انتهاكات الحوثيين.. إصابة مواطن بعبوة ناسفة وامرأة بطلقة قناص في تعز    

دورية للجيش اليمني في الحديدة

الأحد, 10 مارس, 2019 09:05:00 مساءً

اليمني الجديد - متابعات

 
كشفت مصادر إعلامية وسياسية اليوم الأحد، عن مؤشرات بدأت تطفوا على السطح من قبل المتمردين الحوثيين، نحو الاندفاع لتفجير الأوضاع العسكرية في مدينة الحديدة الساحلية غربي اليمن عبر تكثيف الهجمات وقصف المواقع الحيوية وأماكن تمركز القوات الحكومية شرق المدينة وجنوبها.
 
 
وأشارت المصادر أن تلك المؤشرات برزت في لهجة، وزير الدفاع التابع للمتردين الحوثيين، "محمد العاطفي"، الذي هدد بتصعيد القتال في مختلف الجبهات، وقال إن لدى جماعته منظومة أسلحة جديدة لم تستخدمها وسيتم استعمالها في الأيام المقبلة وفي الوقت المناسب. 
ويرجح مراقبون أن الجماعة الحوثية قد تكون حصلت أخيراً على أنواع جديدة من الصواريخ الإيرانية.
 
من جانبه بث وزير الإعلام اليمني، "معمر الإرياني"، على صفحته في «تويتر» تسجيلاً مصوراً يوثق حريقاً كبيراً في مجمع «إخوان ثابت» الصناعي شرق مدينة الحديدة الذي يقع في نطاق سيطرة القوات الحكومية، بسبب القذائف الحوثية على المجمع.
 
وكان المجمع الصناعي المعروف بمجمع «إخوان ثابت» قد احتضن عدداً من اجتماعات لجنة التنسيق المشتركة لإعادة الانتشار، غير أن قذائف المتمردين المتواصلة أدت إلى تدمير أجزاء كبيرة، إلى جانب عشرات المباني والمواقع، بما فيها مستشفى «22 مايو».
 
 وحذر الإرياني من نفاد صبر الحكومة الشرعية، ودعا الأمم المتحدة ومبعوثها إلى اليمن مارتن غريفيث وكبير المراقبين الدوليين، مايكل لوليسغارد، إلى اتخاذ موقف واضح من تعمد الميليشيات تأجيج الأوضاع في الحديدة وخرق الهدنة.
 
وجاء تهديد الجماعة الحوثية بعد أيام من إبلاغها مسؤولين أمميين في صنعاء تمسكها بوجودها الأمني والإداري وأجهزتها الانقلابية في الحديدة وموانئها وعدم تسليمها للقوات الأمنية التابعة للحكومة الشرعية أو للسلطات المحلية التي كانت قائمة في المدينة وموانئها قبل الانقلاب.
 




قضايا وآراء
مأرب