ملاحظات بعد طرح البنك المركزي فئات نقدية جديدة     الزي اليمني والآثار القديمة     سفير سعودي جديد يبدأ مهامه في العاصمة القطرية الدوحة     المجلس التأديبي بشرطة تعز يصدر عقوبات بحق عدد من الأفراد     آثار تعذيب هائلة في جثة الشاب باعوضة بأحد أقسام شرطة عدن     أسرة السياسي حسن زيد تكشف لأول مرة عن الجهة التي تقف خلف عملية الاغتيال     تقرير يوثق أبرز التعديلات الحوثية التي استهدفت مناهج التعليم الأساسي     الإمارات تخطط لعمل استفتاء بضم سقطرى وميون إليها (ترجمة خاصة)     رابطة جرحى تعز تستغرب في بيان الإهمال الحكومي     السنة والحديث مرة أخرى     الدكتور محمد الشرجبي يمثل اليمن في المؤتمر العالمي 5 لجراحة تجميل الأنف     "غريفيث" يشتكي الأطراف اليمنية إلى مجلس الأمن برفضها للسلام     اليمن تشارك بمجلس وزراء الخارجية العرب بالدوحة     شرطة جبل حبشي تضبط متهم بسرقة محويات منزل بـ٢٠ مليون     السنة والحديث.. جدلية الاتفاق والاختلاف    

السبت, 23 فبراير, 2019 04:04:00 مساءً

اليمني الجديد - متابعات

كشف نجل الرئيس اليمني السابق علي عبد الله صالح، معلومات وتفاصيل جديدة عن حادثة اغتياله، على يد المتمردين الحوثيين، في 4 / ديسمبر 2017.
 
جاء ذلك في تصريحات العميد ركن طارق محمد صالح في تصريحات لموقع "إندبندنت" بنسخته العربية، قال فيها أن حزب وصل إلى مرحلة الصدام المباشر مع الحوثيين، عند إعلان (مبادرة السلام) المقدمة من قبل البرلمان، التي كانت تضمن حلولا مشرفة تحفظ سيادة اليمن، ومع تنظيم مهرجان (آب) احتفاء بذكرى تأسيس المؤتمر الشعبي العام، الذي كان نقطة فاصلة في مسار الأزمة بين المؤتمر والحوثيين، الذين بدؤوا بالتخطيط لتفجير الأوضاع عسكريا وتصفية الزعيم وقيادات المؤتمر".
 
 وبحسب العميد صالح فأن الرواية الحوثية القائلة إن عمه قتل هاربا خارج صنعاء زائفة، مضيفا أن "الزعيم استشهد داخل منزله وهو يتصدى لعصابة الحوثي".
 
وشدد العميد ركن طارق صالح على سعيه للانتقام من الحوثيين، قائلا إنه فتح المعسكرات "لاستقبال وتجميع وإعادة جاهزية منتسبي المقاومة الوطنية، وغالبيتهم من ضباط وأفراد القوات المسلحة والأمن، بدعم وإسناد من التحالف العربي بقيادة المملكة العربية السعودية ودولة الإمارات العربية المتحدة".
 
ووجه العميد صالح دعوة صادقة صادقة للقوى السياسية والوطنية والنخب ورجال الصحافة والإعلام كافة إلى مغادرة خندق 2011، وطي صفحة الماضي بكل تراكماته، فالجميع أخطأ بحق الوطن وبحق أنفسنا، والتخندق في معركة الدفاع عن الوطن ومكتسباته، واستعادة كرامة اليمنيين وعزتهم، وإنقاذ بلدنا وشعبنا من هذه الأوضاع المأساوية التي نعيشها على الصعد كافة" بحسب تعبيرة.
 
وأضاف أنهم "جاهزون للخيارات كافة، وفق ما ستقرره جولات المشاورات للجنة تنسيق إعادة الانتشار برعاية وإشراف الأمم المتحدة".
 
 




قضايا وآراء
غريفيث